الصين تحذر فرنسا: لا تبيعوا الأسلحة لتايوان كي لا تتضرر علاقاتنا

الصين وعبر وزارة الخارجية، تحذر فرنسا من بيع أسلحة ومعدات عسكرية لتايوان، من أجل "تلافي إلحاق الضرر بالعلاقات الصينية الفرنسية".

  • الصين تحذر فرنسا: لا تبيعوا الأسلحة لتايوان كي لا تتضرر علاقاتنا
     الصين تعارض بحزم أي مبيعات أسلحة إلى تايوان

حذرت الصين فرنسا من بيع أسلحة لتايوان، التي تخطط لشراء أسلحة في إطار تحديث أسطول من السفن الحربية الفرنسية الصنع، كانت اشترته قبل 30 عاماً.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو ليجيان، اليوم الأربعاء، إن الصين تعارض بحزم أي مبيعات أسلحة إلى تايوان، مضيفاً أن بلاده "عبّرت لفرنسا بالفعل عن قلقنا الشديد“.

وأضاف ليجيان: "نحث الجانب الفرنسي مجدداً، على الالتزام بمبدأ الصين الواحدة، وسحب خطة بيع الأسلحة لتايوان، لتلافي إلحاق الضرر بالعلاقات الصينية الفرنسية".

وتقول الصين إن تايوان جزء من "الصين الواحدة"، وإنه يتعين أن تقبل أي دولة تربطها بها علاقة دبلوماسية هذا المبدأ، خاصةً وأن مبيعات الأسلحة لتايوان تعد دوماً مسألة ذات حساسية شديدة لبكين.

وردت وزارة الدفاع في تايوان، اليوم الأربعاء، قائلةً إن البحرية "تتبع اللوائح الخاصة بشراء الأسلحة لتلبية احتياجاتها القتالية"، لكنها سبق وأن أعلنت أنها بحاجة لتحديث قواتها المسلحة، للتعامل مع التهديد المتنامي من الصين.

وكشفت وسائل إعلام تايوانية أن قيمة الصفقة تزيد على 26.8 مليون دولار، لشراء منصة إطلاق من وحدة تابعة لمجموعة "دي سي آي" الفرنسية.

وباعت فرنسا الفرقاطات المراد تحديثها، لتايوان مقابل 2,8 مليار دولار عام 1991، مما تسبب في تجميد العلاقات الدبلوماسية بين باريس وبكين.

وبعد التحذير الصيني لفرنسا، قالت وزارة الخارجية الفرنسية إنه و"في مواجهة أزمة كوفيد-19، يجب أن يتركز كل اهتمامنا وجهودنا على مكافحة الوباء"، دون إيضاح إذا ما كانت ستبرم الصفقة فعلاً مع تايوان.