ترامب: التعامل مع الصين أمر مكلف للغاية

الرئيس الأميركي يقول إنه "بمجرد التوقيع على اتفاق تجاري مع بكين فوجئ العالم بوباء مصدره الصين"، وذلك بعد استبعاده فتح أي مفاوضات جديدة مع الصين بشأن "الاتفاق التجاري".

ترامب:  التعامل مع الصين أمر مكلف للغاية
ترامب: 100 صفقة تجارية لن تعوض الفرق - وخسارة كل تلك الأرواح البريئة

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنه "بمجرد التوقيع على اتفاق تجاري مع بكين فوجئ العالم بوباء مصدره الصين".

وفي تغريدة على تويتر أوضح ترامب "كما قلت لفترة طويلة، إن التعامل مع الصين أمر مكلف للغاية، لقد أبرمنا للتو صفقة تجارية رائعة، وكان الحبر بالكاد يجف، وأصيب العالم بالطاعون من الصين".

وأضاف "100 صفقة تجارية لن تعوض الفرق - وخسارة كل تلك الأرواح البريئة!".

 

 

وفي وقتٍ سابق، استبعد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، إعادة التفاوض حول الاتفاق التجاري الجزئي الذي قامت إدارته بتوقيعه مع الصين في كانون الثاني/يناير الماضي.

ولدى سؤاله عن تقارير تفيد بأن الصين تنظر في إعادة فتح المفاوضات بشأن الاتفاق، أجاب: "سمعت ذلك أيضاً"، معتبراً أن الصينيين "يريدون إعادة فتح النقاشات التجارية للوصول إلى اتفاق أكثر ملاءمة لمصالحهم".

وقال: "لست مهتماً بهذا الأمر، ولو بمقدار ضئيل"، مضيفاً: "دعونا نرَ إن كانوا سيلتزمون بالاتفاق الذي وقعوه".

وفي السياق، ذكر تقرير أن استثمارات الصين المباشرة في الولايات المتحدة هبطت في 2019 إلى أدنى مستوى لها منذ 2009 وسط توترات بين البلدين، وأن جائحة "كوفيد-19" ستظل تضغط على تدفق الاستثمارات بينهما.

وأفاد التقرير الصادر عن "روديوم غروب" للأبحاث واللجنة الوطنية للعلاقات الأميركية الصينية أن الجائحة قد تبدد الآثار الإيجابية للمرحلة 1 من اتفاق التجارة  الموقع بين البلدين في كانون الثاني/يناير الماضي نتيجة تعطل الصفقات وتضرر النمو الاقتصادي.

وكانت بكين قد بدأت في التفكير جدياً بشأن تخفيض استثماراتها في سندات الخزينة الأميركية، في الوقت الذي تملك فيه حالياً حوالي 1,1 تريليون دولار من السندات الحكومية الأميركية.