في ذكرى النكبة... اعتقالات واعتداءات في الضفة والقدس المحتلة

في ذكرى النكبة الفلسطينية تواصل قوات الاحتلال اعتداءاتها في الضفة الغربية والقدس المحتلة وتقتحم مجدداً بلدة يعبد غرب جنين حيث تصدى لها الفلسطينيون.

  • في ذكرى النكبة... اعتقالات واعتداءات في الضفة والقدس المحتلة
    اعتقلت قوات الاحتلال عدداً من الشبان على خلفية مقتل أحد جنودها (أرشيف)

واصلت قوات الاحتلال اعتداءاتها في الضفة الغربية والقدس المحتلة واقتحمت مجدداً اليوم بلدة يعبد غرب جنين في الضفة الغربية حيث تصدى لها الفلسطينيون.

وعمدت قوات الاحتلال إلى إغلاق مداخل البلدة بعد اقتحامها لساعات والتنكيل بأهلها والاعتداء عليهم بالضرب الذي طال نساءً وكباراً في السن.

كما شّنت حملة اعتقالات جديدة بعدما كانت قد اعتقلت أمس الخميس عدداً من الشبان في البلدة على خلفية مقتل أحد جنودها بحجر قبل أيام خلال اقتحام البلدة.

اقتطاع عشرات الدونمات الفلسطينية

هذا وأعلن ما يسمى مجلس مستوطنات شمال الضفة الغربية نيته اقتطاع عشرات الدونمات الزراعية الفلسطينية من أجل توسعة مستوطنة إلى الجنوب الغربي من مدينة جنين شمال الضفة المحتلة.

بيان المجلس أشار إلى أنه ستجري إقامة قرية للاستجمام بمحاذاة مستوطنة "ريحان" بالقرب من جنين شمال الضفة المحتلة وأن القرية ستنشأ على سبعة وثلاثين دونماً زراعياً من أراضي القرى القريبة.

وكان مركز أسرى فلسطين اتهم  الاحتلال الإسرائيلي "باستغلال حادثة مقتل جندي الوحدة الخاصة لتنفيذ حملة انتقام واضحة ضد بلدة يعبد قضاء جنين، وممارسة سياسة عقاب جماعي لأهلها، حيث وصلت حصيلة الاعتقالات إلى 36 مواطناً بينهم نساء وأطفال وكبار سن وعائلات بأكملها".