استقالة وزير الصحة البرازيلي بسبب إدارة أزمة كورونا

وزير الصحة البرازيلي نيلسون تيش يستقيل من منصبه بسبب إشكالية في اتخاذ التدابير لمكافحة فيروس كورونا في البلاد، ولا يزال بولسنارو يعارض بشدة تدابير الحجر التي تؤثر على اقتصاد البلاد، وفق تعبيره.

  • استقالة وزير الصحة البرازيلي بسبب إدارة أزمة كورونا
    نيلسون تيش خلال مؤتمر صحفي حول تفشي فيروس كورونا في برازيليا، البرازيل 22 أبريل/نيسان (رويترز)

قدم وزير الصحة البرازيلي نيلسون تيش، اليوم الجمعة، استقالته من منصبه بسبب "اختلافات في وجهات النظر" مع حكومة الرئيس جايير بولسونارو حول تدابير مكافحة فيروس كورونا، وفق ما أكدت مصادر في الوزارة.

 ويعتبر منصب وزير الصحة حالياً في غاية الأهمية في ظل تفشي وباء "كوفيد-19".

وعلى الرغم من وفاة 14 ألف شخص حتى الآن جراء إصابتهم بهذا الوباء في البرازيل، ما زال الرئيس يعارض إجراءات الحجر، بسبب ما سيترتب عليها من أزمة اقتصادية في بلاده.

وبعد أقل من شهر على ترؤس وزارة الصحة، قدم تيش، وهو طبيب متخصص في الأورام، استقالته بسبب تدابير مكافحة فيروس كورونا خاصة في ما يتعلق باستعمال دواء الكلوروكين الذي يؤيد الرئيس استخدامه رغم عدم ثبوت نجاعته طبياً. 

وقد حل تيش في 17 نيسان/ أبريل بدل لويز هنريكي مانديتا الذي أقاله بولسونارو عقب مجموعة خلافات ظهرت إلى العلن مع بدء مكافحة فيروس كورونا.