حزب تونسي يطالب بسحب الثقة من الغنوشي

رئيسة الحزب الدستوري الحر التونسي، تطالب بضرورة سحب الثقة من رئيس البرلمان التونسي، وتعتبر ذلك واجباً وطنياً.

  • رئيسة كتلة الحزب الدستوري الحر التونسي عبير موسي

طالبت كتلة الحزب الدستوري الحر التونسي، برئاسة عبير موسي، بسحب الثقة من رئيس البرلمان راشد الغنوشي، لأنه يمثّل تهديداً على الأمن القومي التونسي.

ونشرت موسي تسجيلاً مصوراً على صفحتها على "فيسبوك"، قالت فيه إن سحب الثقة من الغنوشي واجب وطني، مشددةً على أن استمرار الغنوشي على رأس البرلمان خطر على الأمن القومي.

وكانت موسي قد نددّت بزيارات الغنوشي المتكررة إلى تركيا، مشيرةً إلى أنها تمثل خرقاً لقانون مجلس النواب.

ودخلت رئيسة الحزب الدستوري الحر، في اعتصام مفتوح منذ 13 أيار/ مايو الجاري، قائلةً إنه "قد يتواصل حتى 5 سنوات"، تنديداً بالمضايقات التي قالت إنها تتعرّض لها من قبل رئيس البرلمان ورئيس حركة النهضة.

ونددّت موسي بما اعتبرته تغولاً من قبل الغنوشي، مطالبةً بمساءلته أمام البرلمان على تخابره مع الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، بشأن التدخل العسكري التركي في ليبيا.