روحاني: ظروف إيران أفضل رغم أن مرحلة انتشار كورونا لم تنتهِ بعد

الرئيس الإيراني حسن روحاني يعلن إجراءات رفع الإغلاق التدريجي مع مراعاة كامل التدابير الصحيّة، والبلاد تحتفل بيوم القدس العالمي هذا العام رمزياً.

  • روحاني: ظروف إيران أفضل رغم أن مرحلة انتشار كورونا لم تنتهِ بعد
    روحاني خلال اجتماع مع الحكومة يوم 6 أيار/ مايو الجاري (أ.ف.ب)

أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني أن مسيرات يوم القدس العالمي في آخر جمعة من شهر رمضان المبارك، ستقام رمزياً بالسيارات والآليات، وستدار من قبل حرس الثورة كـ"حركة إعلاميّة وتبليغية لإحياء الذكرى".

وفي كلمة له خلال جلسة "المجلس الوطني لمكافحة كورونا" صباح اليوم السبت، أشار روحاني إلى أن المراسم بهذا الشكل ستقام خصوصاً في طهران، على اعتبار أنها من المناطق الحمراء في تقسيمات انتشار كورونا، كما أن صلاة الجمعة لن تقام فيها يوم القدس العالمي.

أمّا فيما يتعلّق بصلاة عيد الفطر مطلع الأسبوع القادم، قررت إيران إقامتها في جميع أنحاء البلاد، ولكن في أماكن واسعة تستوعب جموع كبيرة من المصلين مع مراعاة التعليمات الصحية.

كما أعلن روحاني أن باحات العتبات المقدسة في البلاد، ستفتح بعد شهر رمضان المبارك لمدة 3 ساعات صباحاً و3 ساعات عصراً مع مراعاة الإجراءات الصحيّة، داعياً المواطنين إلى "عدم التوقف طويلاً وأداء الزيارة بسرعة ثمّ التحرك". 

روحاني أعلن أيضاً أن الجامعات ستفتح في 6 حزيران/يونيو المقبل وتمارس فعالياتها وتُجري الامتحانات النهائية، كما سيتمّ استئناف النشاطات الرياضية في إطار التعاليم الصحية ومن دون حضور جمهور.

وستعاود الفنادق والمطاعم أيضاً في إيران نشاطاتها بعد شهر رمضان المبارك.

ومع الإعلان عن الإجراءات الجديدة، أكد روحاني أنّ ظروف إيران في مواجهة فيروس كورونا "باتت أفضل، رغم أن مرحلة انتشار الفيروس لم تنتهِ بعد"، داعياً المسؤولين في جميع القطاعات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية أن "يوضحوا للمواطنين أننا لم نتجاوز المرحلة الصعبة بعد ولا زلنا أمام فيروس خطيرـ، لكن ظروفنا اليوم باتت أفضل من السابق". 

روحاني قال إنّ الأشهر الثلاثة الأخيرة "شهدت ارتقاءً في وعي المواطنين وتطوراً في مهارات الكوادر الصحيّة، وبات الأطباء والممرضون على إطلاع بالفيروس والقدرة على تشخيص أعراضه"، وبالتالي اعتبر أنّه "لا ينبغي أن نسمح بتسرّب الاضطراب والقلق واليأس إلى المجتمع، لكن في نفس الوقت نشعرهم أن ظروف الحظر ما زالت موجودة، الأمر الذي يتطلب استمرار الالتزام بالتعليمات الصحيّة". 

إيران التي تواجه فيروس كورونا (كوفيد-19) في ظل العقوبات الاقتصادية الأميركية المفروضة عليها، وصل فيها عدد الإصابات حتى الآن إلى 117 ألف، والوفيات إلى 6.902 حالة.