إيران تصادق على مشروع قرار التصدي للإجراءات العدائية الإسرائيلية

تزامناً مع ذكر ى النكبة الفلسطينية، طهران تصادق على مشروع قرار لمواجهة ممارسات الاحتلال الإسرائيلي الرامية إلى شن الحروب والإرهاب والحصار الإنساني، وبناء المستوطنات وتهجيره القسري للشعب الفلسطيني.

  • إيران تصادق على مشروع قرار التصدي للإجراءات العدائية الإسرائيلية
    مجلس الشورى يصادق مشروع قرار التصدي للإجراءات العدائية التي يمارسها الاحتلال الإسرائيلي

أعلن المتحدث باسم لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإسلامي في طهران حسين نقوي حسيني، مصادقة اللجنة النيابية على "مشروع قرار التصدي للإجراءات العدائية من جانب الكيان الصهيوني".

وفي تصريح له، أشار نقوي حسيني إلى أن لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية النيابية عقدت اليوم اجتماعها لمناقشة مشروع قرار التصدي للإجراءات العدائية التي يمارسها الاحتلال الإسرائيلي ضد السلام والأمن الدوليين، والمصادقة عليه.

وفي سياق متصل، أوضح أن "البند الأول من هذا القانون يكلف جميع مؤسسات البلاد بتعبئة طاقاتها الإقليمية والدولية لمواجهة الإجراءات العدائية التي يقدم عليها الكيان الإسرائيلي، ولا سيما ممارساته الرامية إلى شن الحروب والإرهاب والحصار الإنساني، وبناء المستوطنات وتهجيره القسري للشعب الفلسطيني، واحتلال أراضي البلدان بما فيها الجولان"، بحسب تعبيره.

وأضاف، أن البند الثاني من هذا القانون ينص على تنفيذ قانون كان قد صادق عليه مجلس الشورى الإسلامي في إيران بشأن الدفاع عن حق "القدس عاصمة فلسطين"؛ وأيضاً البند الثالث الذي يطالب فيه الحكومة بتقديم "كامل الدعم إلى الشعب الفلسطيني المظلوم".

 يأتي ذلك بالتزامن مع إحياء الفلسطينيين لذكرى النكبة، حيث تتواصل الاعتداءات الإسرائيلية في فلسطين.

وكانت الخارجية الايرانية أكدت في تغريدة عبر "تويتر" في الذكرى السنوية الثانية على نقل السفارة الأميركية إلى القدس، أن الولايات المتحدة تأخذ على عاتقها بقاء كيان عنصري يعتمد في وجوده على العنصرية والاحتلال والارهاب.

واعتبرت الخارجية أن "الشراكة مع هذا الكيان التي تحترمها الإدارة الأميركية، مبنيةً على أساس الدمار والقتل في فلسطين وأبعد من فلسطين"، مشيرةً إلى أن هذا الائتلاف ضاعف زعزعة أمن واستقرار العالم.