الحكومة اللبنانية: سنعيد فتح البلد جزئياً غداً الإثنين

رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يؤكد على ضرورة "الحفاظ على التباعد الاجتماعي والالتزام بالإرشادات من أجل الحفاظ على مجتمعنا"، داعياً إلى "التعامل مع الأمر بعناية شديدة" . 

  • الحكومة اللبنانية: سنعيد فتح البلد جزئياً غداً الإثنين
    دياب: نحن في مرحلة خطرة وحساسة جداً والموجة الثانية قد تكون أسوأ

اعتبر رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب، أن لبنان نجح في البقاء في مرحلة الاحتواء، لافتاً إلى أن الهدف هو البقاء في هذه المرحلة في حين انتقلت العديد من البلدان إلى مرحلة الاستيعاب بسبب عدم تمكنهم من السيطرة على وباء كورونا.

وأعلن دياب "فتح البلد مرة أخرى جزئياً استناداً إلى الخطة المرحلية يوم غد الإثنين، على أن نلجأ إلى سياسة العزل الصحي والأحياء التي تسجل فيها إصابات عالية".

ولفت دياب إلى أنه "يجب الحفاظ على التباعد الاجتماعي والالتزام بالإرشادات من أجل الحفاظ على مجتمعنا وعلى جميع اللبنانيين التعامل مع الأمر بعناية شديدة وأن يكون شركاء في تحمل المسؤولية". 

وأشار ألى أنه "بعد تقييم المرحلة الثانية من إعادة المغتربين انطلقت المرحلة الثالثة بإجراءات جديدة، ونحن في مرحلة خطرة وحساسة جداً لأن الأزمة ستمتد لفترة طويلة والموجة الثانية قد تكون أسوأ".

وتابع: "لا نزال قلقين من ارتفاع عدد الإصابات لعدة أسباب، أبرزها الوضع الاقتصادي الذي يتفاقم الأمر الذي أدى إلى التراخي في تطبيق الإجراءات المطلوبة بينما المطلوب الاستمرار في توخي الحذر".

وختم قائلاً "نحن لا نريد تحول هذه المرحلة إلى كابوس ولا نريد أن يتحمل الجميع مسؤولية عدم مبالاة البعض"، مناشداً" اللبنانيين اعتماد الرقابة الذاتية وعدم المغامرة".

وأوضح أن" الالتزام سيؤدي حتماً إلى الانتصار على الفيروس والاستمرار في خطة فتح البلد في المرحلة التالية كي لا نندم ساعة لا ينفع الندم".

ويذكر أنه حتى اليوم بلغ عدد المصابين بفيروس كورونا في لبنان 911 إصابة مؤكدة، فيما بلغ عدد المتوفين 26 شخصاً.