زاخاروفا للميادين: نرحّب بتشكيل حكومة العراق ومستعدون للتعاون معها

الخارجية الروسية ترحّب بتشكيل الحكومة العراقية، وتعلن أن روسيا مستعدة لمواصلة تعزيز علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين.

  • ماريا زاخاروفا: تعتزم مواصلة بذل الجهود لتعزيز علاقات الصداقة الروسية العراقية 

رحبت موسكو بتشكيل الحكومة العراقية الجديدة برئاسة مصطفى الكاظمي، حيث قالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا في تصريح للميادين، إن رئيس الجمهورية وأيضاً رئيس الحكومة في روسيا، أبرقا للكاظمي مهنئَين إياه بتشكل الحكومة، ومعربيَن له عن عزم روسيا على الاستمرار في تعزيز علاقات الصداقة والمنفعة المتبادلة بين البلدين.

وقالت زاخاروفا في تصريح عبر الانترنت إن بلادها "ترحب بموافقة البرلمان العراقي في 7 أيار/ مايو على التشكيلة الجديدة للحكومة بعد أكثر من 5 أشهر من المشاورات الصعبة، حيث تمكنت القوى السياسية الرائدة في العراق من التوصل إلى قرار توافقي".

وأضافت: "كما تعلمون فإن روسيا أرسلت باسم رئيس الدولة ورئيس الوزراء، برقية تهنئة لرئيس الوزراء، مع التمنيات أن تبرر الحكومة الثقة الممنوحة لها بحكمة، وأن تتمكن من توفير حل فعال لقضايا السياسة الوطنية الرئيسية في الأوقات الصعبة التي تمر بها البلاد، لصالح استقرار الوضع وتعزيز سيادة ووحدة العراق وسلامة أراضيه".

وأكدت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، إن روسيا "تعتزم مواصلة بذل الجهود الحثيثة تباعاً، لتعزيز علاقات الصداقة الروسية العراقية التقليدية، وتوسيع التعاون المتبادل المنفعة".

ومنح مجلس النواب العراقي حكومة الكاظمي الثقة، في 7 أيار/ مايو، حيث أعلن الأخير إن حكومته "حكومة حل لا حكومة تأزيم، وأسعى لمواجهة عاجلة للقضايا الملحة"، متعهداً "بمعالجة تداعيات الأزمة الاقتصادية، من خلال ترشيد الإنفاق والتفاوض لاستعادة حصة العراق من تصدير النفط".