منظمة الصحة العالمية تعقد دورتها الـ73 لتقييم الأداء في مواجهة كورونا

منظمة الصحة العالمية تعقد اجتماعاً لها في دورتها الـ73 بحضور عدد من رؤساء الدول تتقدمهم الصين لتقييم آداء المنظمة تحت إشراف مديرها الحالي تدروس دهانوم خلال جائحة كورونا.

  • منظمة الصحة العالمية تعقد دورتها الـ73 لتقييم الأداء في مواجهة كورونا
    الرئيس الصيني تعهّد بدفع مساهمة قدرها 2 مليار دولار للمنظمة على مدى عامين

تعقد منظمة الصحة العالمية اجتماعات افتراضية وعلى مدار يومين من دورتها السنوية الـ ـ73، وشارك في جلسة الافتتاح كل من الرؤساء الصيني شي ليبينغ، والفرنسي إمانويل ماكرون، والمستشارة الألمانية انغيلا ميركل، وعدد آخر من الرؤساء، ورؤساء الحكومات، ويُتوقع أن يقدم الاتحاد الأوروبي اقتراح إجراء تقييم مستقل لآداء منظمة الصحة العالمية تحت إشراف مديرها الحالي، تدروس دهانوم حيث يتوقع أن يحظى بموافقة أغلبية الدول الأعضاء الـ19.

ووعد مدير عام المنظمة غيبريسوس بإطلاق تحقيق مستقل حول الاستجابة لانتشار فيروس كورونا في أقرب وقت ممكن.
وقال في مستهل الاجتماع "سأقوم بتقييم مستقل في أقرب وقت مناسب لمراجعة الخبرة التي اكتسبت والدروس التي استخلصت وإصدار توصيات لتحسين الجهوزية والاستجابة على المستويين الوطني والعالمي".

الرئيس الصيني شي ليبينغ دعا في كلمة الافتتاح إلى مراجعة مستقلة للاستجابة العالمية لوباء كورونا "كوفيد-19" تحت إشراف منظمة الصحة العالمية. 

ليبينغ دافع عن سياسة بلاده في إدارة أزمة انتشار الوباء ومواجهته، وقال إن الصين عملت طوال الوقت بصراحة وشفافية ومسؤولية لمواجهة أخطر حالة طوارئ صحية عمومية عالمية.

وتعهّد الرئيس الصيني بدفع مساهمة قدرها 2 مليار دولار على مدى عامين من أجل دعم مواجهة الوباء.

الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش قال من جهته، إنه لا يمكن تعويض منظمة الصحة العالمية، مؤكداً أنها بحاجة إلى موارد أكبر لتقديم الدعم للبلدان النامية.

أما مدير عام منظمة الصحة العالمية الذي حظي بدعم من عدد من الرؤساء وممثلي الدول فقد أعلن من جهته أنه سيبدأ مع فريق عمله علمية تقييم شاملة ومستقلة لعمل المنظمة.

الرئيس الفرنسي بدوره، أعلن عن رفع مساهمة فرنسا المالية في تمويل منظمة الصحة العالمية، في حين دعا رئيس كوريا الجنوبية إلى المزيد من التعاون والشفافية بين الدول، وإلى تبادل المعلومات والبيانات المتعلقة بالأوبئة ولا سيما الوباء الحالي.

وفي الوقت الذي بدأت فيه العديد من دول العالم تخفيف إجراءات الإغلاق، أكدت منظمة الصحة أنّ على البشرية تعلّم التعايش مع كورونا الذي قد لا يختفي أبداً.

وقال مدير القضايا الصحية العاجلة في منظمة الصحة العالمية، مايكل راين، "لدينا فيروس جديد يخترق البشرية للمرة الأولى، لذلك من الصعب جداً القول متى يمكن دحره".