إيران: سنردّ بشكل ساحق وحازم على أي تهديد لأمننا القومي

وزير الدفاع العميد أمير حاتمي يؤكد أن طهران سترد بحزم وقوة على أي عدو يحاول انتهاك مصالح البلاد، وينوّه بـ"التقدم الكبير" الذي حققته الصناعات العسكرية الإيرانية.

  • إيران: سنردّ بشكل ساحق وحازم على أي تهديد لأمننا القومي
    حاتمي: حققنا تقدماً في الصناعات العسكرية بسواعد المنتجين المحليين في مجال الدفاع الجوي

أكّد وزير الدفاع الإيراني العميد أمير حاتمي أن طهران سترد بحزم وقوة على أي عدو يحاول انتهاك مصالح البلاد وأمنها القومي.

هذا وأفاد مصدر أمني إيراني رفيع للميادين، أمس الاثنين، بأنّ تهديد أي سفينة إيرانية في أي مكان هو تهديد لجميع سفن دول العالم في المياه الدولية.

وقال المصدر إنّ "عبور سفن نقل البضائع في المياه الدولية هو حق مشروع وتكفله القوانين الدولية".

المصدر ذكر أنّ الاعتداء على سفن الترانزيت في المياه الدولية هو اعتداء على القانون الدولي، مضيفاً "نقولها بوضوح إن تهديد أي سفينة في المياه الدولية سيعرّض أمن جميع الدول للخطر".

وخلال الاجتماع المشترك في مقر وزارة الدفاع، أمس الاثنين، أشاد العميد حاتمي بمواقف مجلس الشورى الإسلامي "المساندة لمشاريع وزارة الدفاع التنموية وإنجازاتها الملحوظة على مرّ السنوات الأخيرة في مختلف المجالات الدفاعية البرية والجوية والبحرية والجو - فضائية والاكترونية؛ لا سيما الصناعات الصاروخية التي لطالما كانت شوكة في أعين الأعداء"، وفق حاتمي. 

كما نوّه بالتقدم الكبير الذي حققته الصناعات العسكرية الإيرانية، وذلك "بسواعد المنتجين المحليين في مجال الدفاع الجوي، ومنها إسدال الستار عن منظومات للدفاع الجوي، قصيرة ومتوسطة وبعيدة المدى؛ لنتمكن اليوم من تأمين أجواء البلاد أكثر من أي وقت مضى".