قوات حفتر تتخلى عن أجزاء من طرابلس بعد خسارة "الوطيّة"

قوات المشير خليفة حفتر تعلن انسحابها من أجزاء من طرابلس خلال الليل بعد أن خسرت يوم أمس الاثنين قاعدة الوطية الجوية غربي العاصمة.

  • قوات حفتر تتخلى عن أجزاء من طرابلس بعد خسارة "الوطيّة"
    المسماري: تم إخلاء القاعدة كجزء من قرار استراتيجي مخطط له

صرّحت قوات المشير خليفة حفتر أنها انسحبت من أجزاء من طرابلس خلال الليل بعد أن خسرت يوم أمس الاثنين قاعدة الوطية الجوية غربي العاصمة، في أكبر تقدم لقوات حكومة الوفاق الوطنية خلال عام.

وأدت هذه الخسارة إلى حرمان قوات حفتر من مطاره الوحيد قرب طرابلس، وقال المتحدث باسم قوات حفتر إن القوة نفذت عملية إعادة انتشار وتمركز على جبهات القتال، متخلية عن بعض المناطق السكنية المزدحمة.

وقال المسماري إنه تم إخلاء القاعدة كجزء من قرار استراتيجي مخطط له منذ فترة طويلة، وأنه لم يبق هناك سوى المعدات القديمة والمتهالكة.

بدوره، قال وزير الداخلية بحكومة الوفاق فتحي باشاغا على "تويتر" إن " حفترأصبح صفراً على الشمال وباتت فرصة نجاحه معدومة! من الحكمة أن يعيد داعموه، الإمارات وروسيا ومصر والأردن، تفكيرهم في محاولتهم تقويض حلم الليبيين في الديمقراطية".

هذا وقال رئيس حكومة الوفاق الوطني فائز السراج إن "السيطرة على قاعدة الوطية الجوية ليست نهاية المعركة، بل تُقرِّب قوات حكومة الوفاق من تحرير كافة المدن والمناطق، والقضاء نهائياً على مشروع الاستبداد"، مضيفاً أن ما جرى يجعل "يوم النصر الكبير" قريباً أكثر.

وأعلنت حكومة الوفاق الوطني الليبية، أمس الاثنين، أن قواتها انتزعت قاعدة الوطية الجوية من قبضة قوات المشير خليفة حفتر.