الإعلام الإسرائيلي: طائرة شحن إماراتية تهبط لأول مرة في مطار "بن غوريون"

وسائل إعلام إسرائيلية تعلن وصول طائرة شحن إماراتية إلى "إسرائيل" لنقل تجهيزات طبية لمحاربة فيروس كورونا تبرعت بهم أبو ظبي للفلسطينيين، ومتحدثة باسم شركة الطيران الإماراتية تؤكد ذلك.

  • الإعلام الإسرائيلي: طائرة شحن إماراتية تهبط لأول مرة في مطار "بن غوريون"
    شركة طيران الاتحاد هي شركة حكومية تملكها عائلة آل نهيان الحاكمة في إمارة أبو ظبي

أعلن الإعلام الإسرائيلي نقلاً عن مسؤول إسرائيلي أن طائرة شحن إماراتية تهبط اليوم لأول مرة في مطار "بن غوريون الإسرائيلي".

وقال الكاتب والصحفي الإسرائيلي المختص بشؤون الشرق الأوسط، جاكي حوجي، إن "هذا المساء تاريخي في مطار بن غريون"، موضحاً أن طائرة تابعة لشركة طيران الاتحاد الإماراتي ستهبط في "إسرائيل" برحلة مباشرة من أبو ظبي، "للمرة الأولى بشكل علني".

وكشف في تغريدة على "تويتر"، أنه "تم تنسيق الرحلة الجوية مباشرة بين أبو ظبي، عاصمة الإمارات، وبين السلطات إسرائيلية"، مشيراً إلى أن "الطائرة ستحمل أكثر من عشرة أطنان من التجهيزات الطبية لمحاربة فيروس كورونا، تبرعت بهم أبو ظبي إلى الفلسطينيين".

وأضاف حوجي، أنه سيتم تسليم هذه التجهيزات الطبية إلى الأمم المتحدة، و"سيتم توزيعهم على يد موظفي المؤسسة الصحية في غزة والسلطة الفلسطينية"، لافتاً إلى أن "الطائرة ستهبط هذا المساء في الساعة التاسعة والنصف، ستفرغ حمولتها وتعود هذه الليلة الى أبو ظبي".

وأكد الصحفي الإسرائيلي أنه لن يكون على الطائرة أي "مسؤول رسمي"، ولن يبقى أي من ركابها في "إسرائيل".

وفي تغريدة أخرى أوضح حوجي لمتابعيه، أن شركة طيران الاتحاد هي شركة حكومية، الثانية بحجمها في الإمارات العربية، وتملكها عائلة آل نهيان، الحاكمة في إمارة أبو ظبي، منوهاً إلى أنه "لا توجد بين إسرائيل والإمارات العربية علاقات رسمية، لكن هناك علاقات وثيقة بعيداً عن الأضواء".

بدورها، أعلنت شركة الاتحاد للطيران في الإمارات، أنها نقلت شحنة إمدادات طبية للفلسطينيين من الإمارات إلى "إسرائيل".

وقالت متحدثة باسم شركة طيران الاتحاد في أبو ظبي، إن الشركة قامت "بتشغيل رحلة شحن إنسانية مخصصة من أبو ظبي إلى تل أبيب في 19 أيار/مايو، لتوفير الإمدادات الطبية للفلسطينيين"، مشيرة إلى أنه "لم يكن على متن الطائرة ركاب".