إدارة سجون الاحتلال تنقل الأسير جنازرة إلى العزل وترفض الإفراج المبكر عن الأسير جرجاوي

الاحتلال الإسرائيلي ينقل الأسير المضرب عن الطعام سامي جنازرة إلى عزل سجن "أيلا"، ويرفض طلب الإفراج المبكر عن الأسير المريض إياد الجرجاوي.

  • إدارة سجون الاحتلال تنقل الأسير جنازرة إلى العزل وترفض الإفراج المبكر عن الأسير جرجاوي
    إدارة سجون الاحتلال تنقل الأسير سامي جنازرة إلى عزل سجن "أيلا"

نقلت إدارة معتقل "النقب الصحراوي"، اليوم الأربعاء، الأسير سامي جنازرة المضرب عن الطعام منذ عشرة أيام، رفضاً لاعتقاله الإداري إلى عزل سجن "أيلا".

وقال نادي الأسير، في بيان له اليوم الأربعاء، إن إدارة سجون الاحتلال تنتهج سياسة النقل المتكرر بحق الأسير المضرب عن الطعام، في محاولة لإنهاكه وثنيه عن الاستمرار في مواجهة سياستها، ومنها سياسة الاعتقال الإداري.

وأشار البيان إلى أن إضراب الأسير جنازرة هو الثالث ضد اعتقاله الإداري منذ عام 2016، لافتاً إلى أنه معتقل منذ شهر أيلول/ سبتمبر 2019، وقد صدر بحقه أمرا اعتقال إداري، ومدتهما أربعة أشهر.

  • إدارة سجون الاحتلال تنقل الأسير جنازرة إلى العزل وترفض الإفراج المبكر عن الأسير جرجاوي
    إدارة سجون الاحتلال ترفض الإفراج المبكر عن الأسير جرجاوي

من جهتها، أفادت هيئة شؤون الاسرى والمحررين، اليوم الاربعاء، أن ما تٌسمى بـ"لجنة الإفراج المبكر الإسرائيلية"، رفضت طلب الهيئة المقدم أمس للمطالبة بالإفراج المبكر عن الأسير المريض إياد الجرجاوي.

وقالت الهيئة إن الأسير الجرجاوي يعاني من ورم سرطاني في الكتلة العصبية في الدماغ، بعد أن أبلغت إدارة سجون الاحتلال الأسير بنتائج الفحوصات الطبية التي أجراها قبل أشهر.

وأوضحت أن الأسير الجرجاوي بحاجة لإجراء عملية جراحية من أجل استئصال الورم، وإلا سيصبح معرضاً لفقدان البصر والإحساس في الجانب الأيمن من الجسم، حسب إفادة الأطباء الإسرائيليين له.

والأسير الجرجاوي من خان يونس جنوب قطاع غزة، اعتقلته قوات الاحتلال في 13 حزيران/ يونيو /2011، وأصدرت بحقه حكماً بالسجن الفعلي 9 سنوات.