جهاز مكافحة الإرهاب العراقي ينفذ عمليات استباقية تستهدف فلول داعش

جهاز مكافحة الإرهاب العراقي ينفذ عمليات نوعية إستباقية تستهدف بقايا فلول داعـش الإرهابية استكمالاً لعملية "ثأر الصائمين".

  • جهاز مكافحة الإرهاب العراقي ينفذ عمليات استباقية تستهدف فلول داعش
    جهاز مكافحة الإرهاب يلاحق بقايا فلول داعش ضمن استكمال عملية "ثأر الصائمين"

قال جهاز مكافحة الإرهاب في العراق في بيان له، اليوم الخميس، إنه تنفيذاً لتوجيهات القائد العام للقوات المسلحة رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي، شرعت تشكيلات جهاز مكافحة الإرهاب بعمليات نوعية استباقية تستهدف بقايا فلول داعش الإرهابية والتي تحاول استهداف أمن المواطنين العُزّل في شهر رمضان المبارك.

وذكر البيان "نفذت وحداتنا الاستخبارية والعملياتية عملية تفكيك شبكة إرهابية مؤلفة من خمسة عناصر مُتهمة بتنفيذ عمليات إرهابية، والتي كانت تخطط لشنّ عملية إرهابية في ما يسمى بـ" ولاية الجنوب"، حيث تمت مصادرة عدد من الصواريخ المخصصة لتنفيد عمليات إرهابية خلال الأيام المقبلة".

وأضاف البيان "كما نفذت وحداتنا عملية نوعية تمّ من خلالها إلقاء القبض على أحد الإرهابيين المتخفين في قرية كنعوص ضمن محافظة صلاح الدين".

وتأتي هذه العمليات النوعية انسجاماً مع الأوامر الصادرة من رئيس جهاز مكافحة الإرهاب الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي، لسحق الإرهاب ومُلاحقة بقايا داعش ومن يدعمها، وفق البيان.

وفي السياق، أعلن جهاز المخابرات الوطني العراقي اعتقال طه عبد الرحيم عبد الله بكر خويت، الملقب بـ"عبد الناصر قرداش" أمس الأربعاء وهو كان من المرشحين لخلافة زعيم تنظيم داعش السابق أبو بكر البغدادي. وكانت الميادين كشفت معلومات عنه في 24 نيسان/ أبريل الماضي.

ووفق معلومات الميادين فإن المعتقل مسؤول عسكري قديم في التنظيمات الإرهابية التي دخلت العراق بعد العام ألفين وثلاثة وشغل منصباً مهماً في "داعش" قبل مقتل البغدادي. كما ألقت القوى الأمنية العراقية القبض على عباس عنيدة المصنف أحد أخطر أعضاء التنظيم.