السليطي للميادين: البرلمان العراقي مطالب بتحسين أدائه

النائب عن تحالف سائرون صادق السليطي يؤكد أن مجلس النواب العراقي أمام مسؤولية ثقيلة هذه الأيام، وتحالف سائرون يعلن أنه سيقدم ورقة مطالب إلى رئيس البرلمان لمطالبته بتصحيح مساره في رئاسة مجلس النواب.

  • السليطي للميادين: لدينا الكثير من الانتقادات على رئاسة البرلمان
    السليطي للميادين: لدينا الكثير من الانتقادات على رئاسة البرلمان

اعتبر النائب عن تحالف سائرون صادق السليطي أن "مجلس النواب العراقي أمام مسؤولية ثقيلة في هذه الأيام.. وهو مطالب بتحسين أدائه".

وقال في اتصال مع الميادين، إن "الأزمات الأخيرة تتطلب عملاً دؤوباً وقرارات عاجلة من مجلس النواب العراقي"، مشيراً إلى أنه "توجد قاعات كبيرة في البرلمان وبالإمكان اتخاذ إجراءات صحية خلال عقد الجلسات".

وصرح السليطي أن لدى كتلة سائرون "مآخذ كثيرة على رئاسة البرلمان ومن ضمنها التسويف في طلبات استجواب الوزراء"، لافتاً إلى أن الكتلة ستضغط بكل الاتجاهات "لفرض الإجراءات التصحيحية على وضع البرلمان".

وأعلن التحالف أنه سيقدّم ورقة مطالب إلى رئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي "لتصحيح مساره في رئاسة مجلس النواب وتقويم عمله التشريعي والرقابي وأداء لجانه النيابية بعد عيد الفطر المبارك"، بالإضافة إلى "إعطاء سقف زمني لتحقيق هذه المطالب وبعكسه سيكون لنا كلام آخر".

  • السليطي للميادين: البرلمان العراقي مطالب بتحسين أدائه
    نسخة من الكتاب الذي وجهته كتلة سائرون للبرلمان العراقي

بدوره، قال النائب في تحالف سائرون صباح الساعدي، إن "مجلس النواب العراقي يعيش موتاً سريراً لا ينفع معه أي عمليات ترقيعية بهدف الإصلاح"، معتبراً أنه "لابد من تداخل جراحي يعيد نظم الأمور فانتظام المجلس النيابي يمهد لانتظام الدولة ككل".

وشدد الساعدي على أهمية البدء سريعاً "في عملية الاصلاح النيابي الشامل لإنقاذ أهم مؤسسة تشريعية ورقابية في الدولة"، محذراً من محاولة البعض "تعطيل الاصلاح النيابي بحجة قرب الانتخابات المبكرة".

وأشار إلى أن الإصلاح النيابي "هو ضرورة حتمية يجب المُضي بها مهما كانت التحديات والعقبات"، لافتاً إلى أن "اختطاف مجلس النواب كان بسبب أوهام الزعامة وسذاجة التفكير وغرور السلطة".

وألمح الساعدي إلى أن "اعتقاد البعض بمرور سحابة الصيف عاجلاً أم آجلاً بناءاً على اتفاقات المصالح هو وهم"، مضيفاً أن هذا "الوهم لن يستمر حتى لو بقي يوم واحد من هذه الدورة النيابية فإن قدرنا هو الاصلاح النيابي".