الاحتلال يوزع مخدرات في القدس المحتلة لإلهاء الشباب عن النضال

أكثر من 500 أسير فلسطيني من القدس، فيما أعلى أسرى القدس حكماً هو الأسير وائل قاسم، ويقضي بالسجن المؤبد 35 مرة إضافة إلى 50 عاماً.

  • الاحتلال يوزع مخدرات في القدس المحتلة لإلهاء الشباب عن النضال
    قوس: يوجد 98 طفلاً أسيراً وأكثر من 20 أسيرة. وتعد الأسيرة شروق دويات صاحبة أعلى حكم بين الأسيرات

قال مدير نادي الأسير في القدس ناصر قوس إنه يوجد أكثر من 500 أسير من القدس المحتلة معتقلين في سجون الاحتلال. أما الأسير سمير أبو نعمة المعتقل منذ 20 أكتوبر/تشرين الأول 1986، فهو أقدم أسرى القدس ويطلق عليه "عميد الأسرى المقدسيين"، إذ مضى على اعتقاله أكثر 33 عاماً.

وأضاف قوس في حديث مع الميادين نت أن أعلى أسرى القدس حكماً هو الأسير وائل قاسم، ويقضي بالسجن المؤبد 35 مرة إضافة إلى 50 عاماً. ومضى على اعتقاله حوالى 18 عاماً.

قوس لفت إلى أنه يوجد 98 طفلاً أسيراً وأكثر من 20 أسيرة. وتعد الأسيرة شروق دويات صاحبة أعلى حكم بين الأسيرات وهي محكومة بالسجن 16 عاماً.

ويوضح قوس للميادين نت أن الاحتلال يوزع مخدرات في القدس المحتلة لإلهاء الشباب عن النضال، مثلما فعل الاحتلال في عكا وورط الكثير من الشباب بالمخدرات لإبعادهم عن النضال وتوريطهم بالعمالة. "وطبعاً شرطة الاحتلال تغض الطرف عنهم"، يقول.

وحول الهوية للمقدسين يشير قوس إلى أنه "نحن نحمل هوية مقدسية كسكان مقيمين غير مواطنيين. نحمل ما يسمى (لاسيه باسيه)، ومعنا جواز سفر أردني ويوجد حوالى 3000  عربي من أهالي القدس  يحملون الجنسية الإسرائيلية، إلا أنه يكتب على جوازه أنه عربي لكي يعرف".