في يوم القدس قوى يمنية تجدد الدعم لفلسطين: لا مكان للغزاة

جماهير وأحزاب عربية تستقبل يوم القدس هذا العام بمزيد من الإصرار والدعم، وأحزاب يمنية تجدد العهد بدعم فلسطين وقضيتها.

  • في يوم القدس قوى يمنية تجدد الدعم لفلسطين: لا مكان للغزاة
    المجالس الإسلامية في اليمن تجدد دعمها للقضية الفلسطينية

دعت المجالس الإسلامية في اليمن جميع الشعوب الإسلامية إلى التحرك في مواجهة "الصهيونية" والمشاريع الأميركية عبر "تحويل حالة العداء للصهاينة المغتصبين إلى حالة عملية بدعم حركات الجهاد والمقاطعة للبضائع الأميركية والصهيونية".

بدوره، أكد حزب البعث العربي قطر اليمن أن "جماهير الأمة العربية تستقبل يوم القدس هذا العام بمزيد من الإصرار والتفاؤل"، معتبراً أن هذه الأمة لم ولن تفرط بهذه المدينة المقدسة ولا بشبر من أراضي فلسطين المغتصبة أو أي أرض عربية محتلة.

حزب البعث قطر اليمن رأى أن يوم القدس هو يوم تعبيري وهو بمثابة جرس إنذار يذكر العالم بأن فلسطين لن تكون إلا عربية إسلامية، قائلاً "لا مكان للصهاينة والغزاة المغتصبين في فلسطين مهما طال الزمن".  

ولفت إلى أن قيادة حزب البعث العربي الإشتراكي وهي تقف أمام ذكرى يوم القدس العالمي "تجدد موقفها الثابت والمبدأي من قضية القدس وفلسطين وكل الأراضي العربية المحتلة في جنوب لبنان والجولان العربية السورية".

وقال إن "العالم لن يعرف الاستقرار والأمن والطمأنينة قبل أن تعود الأراضي العربية المحتلة جميعها إلى السيادة العربية وفي المقدمة القدس الشريف".

وفي السياق، أشار إلى أن "ذكرى يوم القدس تتزامن هذا العام مع وهم مزعوم أصدره المستعمرون ورعاتهم تحت مسمى (صفقة القرن) وهي الصفقة التي ولدت ميتة كغيرها من الصفقات بدءاً من قرار التقسيم الشهير الصادر عام 1947، بحسب البيان.

وأشاد الحزب بدور ومواقف الجمهورية الإسلامية الإيرانية التي وقفت بكل قدراتها من أجل فلسطين والقدس.