الصين تعلن تحقيق "نجاح استراتيجي كبير" ضد كورونا وتُهيّئ للأصعب

في افتتاح المجلس الوطني لنواب الشعب الصيني، رئيس الحكومة الصينية يعلن عن "إنجازات استراتيجيّة" في مواجهة كورونا. ويلفت إلى أنه "حققنا انتصاراً حاسماً في الدفاع عن مقاطعة هوباي وعاصمتها ووهان".

  • الصين تعلن تحقيق "نجاح استراتيجي كبير" ضد كورونا وتُهيّئ للأصعب
    رئيس الحكومة الصينية يشيد بإنجازات بلاده

في افتتاح المجلس الوطني لنواب الشعب الصيني، أشاد رئيس الحكومة الصينية لي كي تشيانغ بـ"الإنجازات الاستراتيجية الكبيرة" لبلاده في مواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد.

واعتبر أن "المهمة الهائلة" التي لا يزال يتعين إنجازها هي مواجهة التداعيات الاقتصادية لهذا الوباء.

وبعد إغلاق البلاد أواخر كانون الثاني/يناير، استطاعت بكين الحد بشكل كبير من عدد الإصابات بفيروس كورونا، التي انخفضت خلال الأسابيع الأخيرة، لتسجل البلاد عدداً قليلاً من الحالات الجديدة في اليوم.

في غضون ذلك، أضاف رئيس الحكومة الصينية أنه "حققنا انتصاراً حاسماً في الدفاع عن مقاطعة هوباي وعاصمتها ووهان" اللتين فُرض على سكانهما حجراً صحياً لمدة شهرين ونصف شهر.

ورأى أنه "في الوقت الحالي، لم ينته الوباء بعد"، مشدداً على "المهمة الهائلة" التي لا يزال يتعين إنجازها في مواجهة العواقب الاقتصادية للفيروس.

وأوضح رئيس الوزراء الصيني أن "بلاده ستواجه عدداً من العوامل التي يصعب التنبؤ بها" بسبب جائحة كوفيد-19 والظروف العالمية.

الرئيس قال لأعضاء البرلمان في افتتاح الدورة السنوية للبرلمان "يجب أن نضاعف جهودنا لتقليل الخسائر".

وقررت الصين الجمعة عدم تحديد هدف للنمو هذا العام، في اضطراب غير مسبوق بالنسبة إلى العملاق الآسيوي.

ووفقًا لنتائج الربع الأول من عام 2020، انخفض الناتج المحلي الإجمالي للصين بنسبة 6.8 بالمئة على أساس سنوي تحت تأثير جائحة كوفيد-19، وهذا حدث للمرة الأولى بعد الثورة الثقافية عام 1976.

وبلغ الناتج المحلي في الصين العام الماضي، 99.08 تريليون يوان (14.4 تريليون دولار). ومع ذلك تحافظ الصين على وضعها كثاني أكبر اقتصاد في العالم.