المقت للميادين: على الأمة أن تختار

الأسير السوري المحرر صدقي المقت يقول إن على كل فلسطيني وعربي أن يسأل نفسه من هم أصدقاء فلسطين ومن يتآمر عليها؟ ويعتبر أن بمواجهة محور المقاومة تقف أنظمة عربية عميلة للولايات المتحدة تتآمر على مصالح الأمة.

  •  المقت للميادين: المشروع الأميركي مأزوم وأنا أستغرب حالة الصمت الشعبي العربي

وجّه الأسير السوري المحرر صدقي المقت بمناسبة يوم القدس وفي ذكرى النكبة التحية للشعب الفلسطيني المناضل، وبالتحية والتهنئة للقيادة السورية وللمقاومة وإلى الأسرى الأبطال في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وفي حديث له ضمن نشرة المسائية على الميادين، أشار المقت إلى أن محور المقاومة يحقق انتصارات في سوريا واليمن والعراق وعلينا رسم الطريق لما بعد الانتصار.

واعتبر المقت أن بمواجهة محور المقاومة تقف أنظمة عربية عميلة للولايات المتحدة تتآمر على مصالح الأمة، مشدداً على أن على الأمة أن تختار بين المحور الذي يدافع عن كل فلسطين وبين أنظمة عربية متهالكة حليفة لـ"إسرائيل".

الأسير السوري المحرر أوضح" أن فكرة التعايش مع الكيان الصهيوني سقطت والصراع معه سيفتح عاجلاً أم آجلاً".

كما أوضح المقت أن على كل فلسطيني وعربي أن يسأل نفسه من هم أصدقاء فلسطين ومن يتآمر عليها؟.

كذلك أكّد في حديثه أن "فلسطين هي قضيتنا المركزية والمقاومة هي طريقنا"، مضيفاً أن "مقتل القضية الفلسطينية هو في الساحة العربية وفي النظام الرسمي المتهالك".

وتابع  قائلاً "القدس صامدة بفضل أهلنا الصامدين وعلينا أن نقدم لهم كل الدعم"، ضيفاً "المشروع الأميركي مأزوم وأنا أستغرب حالة الصمت الشعبي العربي".

وفي السياق، أوضح المقت أن على الشعب العربي أن يقارن بين مسلسل حارس القدس الرائع ومسلسل أم هارون التعيس.

  • المقت للميادين: على الأمة أن تختار