أبو أحمد فؤاد للميادين: اتفاق أوسلو مضر بمصلحة الفلسطينيين

نائب الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أبو أحمد فؤاد، يطالب بسحب الاعتراف بـ"إسرائيل" والانسحاب من اتفاق أوسلو، وتوحيد الجهود الفلسطينية وتشكيل قيادة موحدة.

  • أبو أحمد فؤاد للميادين: اتفاق أوسلو مضر بمصلحة الفلسطينيين

 

قال نائب الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين اللواء أبو أحمد فؤاد، اليوم الجمعة عبر الميادين، إن موقف المرشد الإيراني السيد علي خامنئي بشأن فلسطين ينسجم مع إرادة الفلسطينيين، موضحاً أن "خامنئي رسم خارطة طريق للتحرير عن طريق المقاومة وهذا خيارنا".

وتابع: "النظام الرسمي العربي بغالبيته مرتبط بالولايات المتحدة الأميركية ويدين لها بالبقاء"، مبيناً أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب "يبتز معظم الأنظمة العربية".

وبخصوص اندفاع الأنظمة العربية للتطبيع مع "إسرائيل"، قال إن "الشعوب العربية ترفض التطبيع والأنظمة هي التي تسعى إليه"، وآخره "هبوط طائرة إماراتية في مطار إسرائيلي بذريعة مساعدة الفلسطينيين".

  • أبو أحمد فؤاد للميادين: موقف المرشد الإيراني بشأن فلسطين ينسجم مع إرادة الفلسطينيين
    أبو أحمد فؤاد للميادين: موقف المرشد الإيراني بشأن فلسطين ينسجم مع إرادة الفلسطينيين

وطالب أبو أحمد فؤاد بسحب الاعتراف بـ"إسرائيل" والانسحاب من اتفاق أوسلو، موضحاً أن الخلاف مع السلطة الفلسطينية "نابع من رفضنا لاتفاق أوسلو الذي نعتبره مضراً لمصالح شعبنا".

وشدّد على أن الجبهة "توافق على أي خطوة للانسحاب من أوسلو، ونسأل لماذا لا نبدأ بسحب الاعتراف بإسرائيل"؟

وقال إن "المطلوب هو توحيد الجهود وتشكيل قيادة وطنية موحدة بالضفة الغربية لتقود الجهود على ضوء احتمالات الضم"، محذراً من أن يقع أحد في دائرة اليأس أو الإحباط، فـ"المقاومة والتحرير مشروع مستمر جيلاً بعد جيل".

  • أبو أحمد فؤاد للميادين: المطلوب هو توحيد الجهود وتشكيل قيادة وطنية موحدة
    أبو أحمد فؤاد للميادين: المطلوب هو توحيد الجهود وتشكيل قيادة وطنية موحدة