ليبيا.. قوات "الوفاق" تتقدم جنوب طرابلس

قوات حكومة "الوفاق الوطنية" تتقدم في محوري صلاح الدين ومشروع الهضبة، وتسيطر على معسكري اليرموك وحمزة.

  • قوات "الوفاق" دعت المواطنين إلى عدم الرجوع إلى منازلهم "بعد تحرير نطاقها"

أعلنت عمليةْ "بركان الغضب" التابعة لحكومة "الوفاق" الليبية، تقدم قواتها في محوري صلاح الدين ومشروع الهضبة جنوبي طرابلس، والسيطرة على معسكري اليرموك وحمزة. 

ودعت عملية "بركان الغضب"، المواطنين إلى عدم "الرجوع إلى منازلهم بعد تحرير نطاقها، قبل أن تقوم سرايا وفرق الهندسة العسكرية بإتمام عمليات المسح وإزالة الألغام والمتفجرات".

وكان وزير الداخلية في حكومة "الوفاق الوطني" فتحي باشاغا، أعلن أنّ حكومته تلقّت معلومات عن وصول 6 طائرات "ميغ 29"، وطائرتي "سوخوي 24" روسية إلى قوات المشير لحفتر.

في المقابل، اتهم المتحدث باسم القوات العسكرية الليبية التابعة لحفتر اللواء أحمد المسماري، اتهم الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، بدعم ما وصفهما بـ"الجريمة والإرهاب" في ليبيا .

وعرض المسماري، في مؤتمر صحافي في بنغازي، لقطات في ميناء طرابلس البحري، أظهرت مركبات عسكرية تركية وتدريبات يقودها مستشارون أتراك. 

وكانت وزارة الخارجية التركيّة حذّرت من أنها ستعتبر قوّات خليفة حفتر "أهدافاً مشروعة إذا واصلت هجماتها على مصالحها وبعثاتها الدبلوماسيّة في ليبيا". 

وقالت الخارجيّة التركيّة في بيان لها، إنّه "إذا تعرضت بعثاتنا ومصالحنا في ليبيا للاستهداف فسنعتبر قوات حفتر أهدافاً مشروعة".