عملية أمنية شمال غرب تكريت للقضاء على فلول داعش

قيادة عمليات صلاح الدين في الحشد الشعبي مع الجيش العراقي ينفذون عملية شمال غرب تكريت للقضاء على فلول "داعش". وقوة من "الحشد" تحبط محاولة تسلل للتنظيم غرب سامراء، وعملية أخرى في صحراء الأنبار.

  • عملية أمنية شمال غرب تكريت للقضاء على فلول داعش
    قوات الحشد الشعبي وبالتعاون مع الجيش العراقي ينفذان عمليات للقضاء على فلول داعش في تكريت والأنبار

أفاد مراسل الميادين في العراق اليوم الأحد بأن اللواء 35 وقيادتي عمليات صلاح الدين لقوات الحشد والجيش العراقي وقوات أسوات باشروا بإسناد الكتيبة الرابعة لمقاومة الدروع "للحشد" وطيران الجيش بتنفيذ عملية شمال غرب تكريت للقضاء على فلول تنظيم داعش.

وأسفرت العملية عن تطهير المناطق والعثور على مواد متفجرة ولوجستية، تمّ اتلافها بشكل آمن.

هذا وأحبطت قوة من اللواء 314 في الحشد الشعبي محاولة تسلل لمجموعة من "داعش" كانت تقوم باستهداف القطعات الأمنية ضمن قاطع غرب سامراء.

واستهدفت القوة الإرهابيين بواسطة الأسلحة المساندة والموجهة، ما أجبرهم على التراجع والفرار.

كذلك نفذت قوة من "لواء عامرية الصمود" في الحشد الشعبي، وبالاشتراك مع مغاوير عمليات الأنبار، عملية دهم وتفتيش لوادي القدف، ووادي جهف في صحراء الأنبار العراقية.

جهاز مكافحة الإرهاب العراقي بدأ قبل عدة أيام بتنفيذ عمليات استباقية تستهدف فلول "داعش".

وقال الجهاز في بيان له، الخميس الماضي، إنه "تنفيذاً لتوجيهات القائد العام للقوات المسلحة رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي، شرعت تشكيلات جهاز مكافحة الإرهاب بعمليات نوعية استباقية تستهدف بقايا فلول داعش الإرهابية والتي تحاول استهداف أمن المواطنين العُزّل في شهر رمضان المبارك".

وتأتي هذه العمليات النوعية انسجاماً مع الأوامر الصادرة من رئيس جهاز مكافحة الإرهاب الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي، لسحق الإرهاب ومُلاحقة بقايا "داعش" ومن يدعمها، وفق البيان.