الرئيس الصيني: النمو الاقتصادي المستهدف هذا العام كان 6% لولا كورونا

الرئيس الصيني يتحدث عن هدف الناتج المحلي في بلاده ضمن الأوضاع العادية لهذا العام، والحكومة الصينية تتخذ إجراءات مالية لضمان تعزيز الاقتصاد والحد من عجز الميزانية.

  • الرئيس الصيني: النمو الاقتصادي المستهدف هذا العام كان 6% لولا كورونا
    شي جين بينغ: الركود العالمي أمر مفروغ منه

نقلت وسائل الإعلام الرسمية الصينية عن الرئيس الصيني شي جين بينغ، قوله إن بلاده كانت ستحدد هدف نمو الاقتصاد السنوي بمقدر 6%، لو لم يحدث وباء فيروس كورونا.

وذكرت وسائل الإعلام الصينية، أن الرئيس الصيني قال لمجموعة نقاش برلمانية، يوم الجمعة، إنه "لو لم يحدث الوباء، وفي ظل أوضاع عادية، كان هدف الناتج المحلي الإجمالي سيتحدد عند نحو 6%".

وقال جين بينغ: "إذا حددنا هدفاً جامداً للناتج المحلي الإجمالي، فسينصب التركيز على تحفيز قوي وتحقيق معدل النمو، وهو ما لا يتفق مع هدفنا من التنمية الاقتصادية والاجتماعية".

وأضاف أن "الركود العالمي أمر مفروغ منه. مازال هناك الكثير من الضبابية بالنسبة لمدى وعمق تأثرنا به". 

لكن الحكومة الصينية أعلنت في تقريرها، عن مجموعة من الإجراءات المالية التي تهدف لتعزيز الاقتصاد، تعادل نحو 4.1% من الناتج المحلي الإجمالي للصين، وفقا حسابات "رويترز".

وتخلت الصين عن تحديد هدف رسمي  للنمو السنوي للمرة الأولى، وتعهدت بتعزيز الإنفاق الحكومي، يوم الجمعة، مما أضفى مناخاً قاتماً على اجتماع البرلمان لهذا العام.

وقال رئيس الوزراء الصيني لي كه تشيانغ، في بداية اجتماع البرلمان، إن الحكومة "لم تضع هدفاً محدداً للنمو الاقتصادي للعام، لأن وضع الوباء العالمي والوضع الاقتصادي والتجاري، تكتنفهما الضبابية بشدة، وتواجه التنمية الصينية بعض العوامل غير القابلة للتنبؤ".

وحذر من أن الاستهلاك المحلي والاستثمار والصادرات تتراجع، وأن الضغط على التوظيف يرتفع بشدة، بينما تتنامي المخاطر المالية.

وحددت الصين هدفاً لتوفير ما يزيد عن 9 ملايين وظيفة هذا العام، انخفاضاً عن ما لا يقل عن 11 مليون وظيفة في 2019، وهو الأدنى منذ 2013.

وتستهدف الصين عجزاً لميزانية 2020، عند ما لا يقل عن 3.6% من الناتج المحلي الإجمالي، ارتفاعاً من 2.8% في العام الماضي، وحددت حصة إصدارات السندات الخاصة بالحكومات المحلية عند 3.75 تريليون يوان (527 مليار دولار)، ارتفاعاً من 2.15 تريليون يوان وفقا لما ذكره لي.

وستصدر الحكومة سندات خزانة خاصة بقيمة تريليون يوان هذا العام، وهو أول إصدار من نوعه.