فنزويلا تشكر إيران: سنبقى نقطتي ارتكاز للثورة في العالم

فنزويلا توجه رسالة باسم الرئيس نيكولاس مادورو وعموم الشعب، إلى إيران لإرسالها حاملات الوقود، وتؤكد أن الدولتين تمارسان حقهما في السيادة والتجارة والملاحة الحرة.

  • فنزويلا تشكر إيران: سنبقى نقطتي ارتكاز للثورة في العالم
    فنزويلا: نرحب بالإخوة الإيرانيين في وطن بوليفار وشافيز 

وجهت فنزويلا بالنيابة عن رئيس جمهورية فنزويلا البوليفارية، والقائد العام للقوات المسلحة، نيكولاس مادورو، وجميع أفراد الشعب الفنزويلي، رسالة شكر وتقدير "بلا حدود، للدعم الذي تلقيناه من جمهورية إيران الشقيقة، التي اجتازت العالم بسفنها الناقلة للوقود، لشعب فنزويلا المتضرر من العقوبات الاقتصادية التي تفرضها حكومة الولايات المتحدة".

وقالت رسالة الشكر إن "الدولتين تعانيان من تدابير الإكراه من جانب واحد، والسياسة التعسفية وغير القانوني من قبل حكومة الولايات المتحدة، والتي تؤثر بشكل كبير على التنمية الاقتصادية، ولكننا في الوقت الحالي نحن نمارس حقنا في السيادة وحقنا في التجارة والملاحة الحرة".

وأضافت: "نحن نرسل رسالة مفادها أنه لا يمكن لأي كان أن ينال منا، إذا كنا معاً وتصميمنا واحد"، مرحبةً بـ"الإخوة الايرانيين في وطن بوليفار وشافيز، ونحن نطبق الاتفاقيات البحرية، وكمبادرة صداقة سنرافقكم إلى الميناء وجهة مساركم".

ووفق الرسالة ستبقى فنزويلا وإيران "نقطتي ارتكاز للعمليات الثورية في أميركا اللاتينية والعالم، ونحن على يقين من أننا بالتعاون والصداقة والتضامن مع الشعب الإيراني، سوف نتقدم معاً لضمان الحرية الكاملة والسعادة لدولتي السلام".

ووصلت اليوم الأحد، ناقلة الوقود الإيرانية "فورتيون" إلى المياه الاقتصادية الخالصةَ لفنزويلا، وهي الأولى من بين 5 ناقلات أرسلتها إيران إلى فنزويلا.