الحكومة الإسرائيلية: نتنياهو أجرى اتصالات بقادة السودان وتشاد

المتحدث الإقليمي باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي، أوفير جندلمان يقول إن "رئيس الوزراء نتنياهو تحدث هاتفياً خلال اليومين الأخيرين مع رئيسي السودان وتشاد وعايدهما بمناسبة حلول عيد الفطر".

  • الحكومة الإسرائيلية: نتنياهو أجرى اتصالات بقادة السودان وتشاد
    صورة أرشيفية لرئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو

قال المتحدث الإقليمي باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي، أوفير جندلمان، إن "رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو تحدث هاتفياً خلال اليومين الأخيرين مع رئيسي السودان وتشاد وعايدهما بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك وتحدث معهما عن مواصلة تعزيز علاقات بلديهما مع إسرائيل".

وأضاف أن "رئيس الوزراء نتنياهو أكد على أن دولاً إسلامية أخرى ستقيم علاقات مع إسرائيل".

هذا وكان وزير الدولة بوزارة الخارجية السودانية عمر قمر الدين أكّد أن إقامة علاقات بين "إسرائيل" والسودان هو أمر غير وارد على أعمال الحكومة الانتقالية الحالية، ولا يوجد ضمن السياسيات التي تنفذها وزارة الخارجية.

وقال قمر الدين في مقابلة مع وكالة "سبوتنيك"، منذ أيام، حول إقامة علاقات بين السودان و"إسرائيل" إنه "لن يتم إلى أن يأتي من يذكر بالدليل القاطع على أن هناك مصلحة سياسية واقتصادية وأخرى من قيام علاقات سودانية إسرائيلية، هي أهم مصلحة للسودان مع الدول الأخرى والتي قد تتأثر بوجود مصالح للسودان مع  إسرائيل".

كما أكّد أنه "خلال الفترة الانتقالية والسياسيات التي تنفذها وزارة الخارجية، هذا الأمر غير وارد".

يذكرأن رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو اجتمع مع رئيس مجلس السيادة في السودان عبد الفتاح البرهان، في إطار زيارة سياسية لأوغندا، متفقين على بدء تعاون يوصل الى تطبيع في العلاقات بينهما. وبعيد اللقاء، أكّد رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو أن "إسرائيل" حصلت على إذن بالتحليق في الأجواء السودانية. 

وقال البرهان عقب هذا اللقاء إن "الصورة تغيرت بالنسبة للسودان بعد لقائي مع نتنياهو. وقد عُقد اللقاء من دون شروط وبتنسيق مع واشنطن. وسيتم نشر نتيجة اللقاء قريباً، وأولها تحسين الاقتصاد. وستبحث الحكومة في قضية التعاون وبعد ذلك سنطلع إسرائيل. وإذا لم تكن نتائج للمحادثات، فإن المحادثات مع إسرائيل ستتوقف".

وفي وقت سابق، كشفت صحيفة "هآرتس" وفي سياق تقرير عن القصة السرية للعلاقة بين "إسرائيل" والسودان أن نتنياهو يريد لـ"أصدقاء إسرائيل" الانضمام إلى "الحلف السني" في المنطقة، وهو ما كان جربه "الموساد" من قبل بالتعاون مع السعودية.

ولا يقيم السودان علاقات دبلوماسية مع "إسرائيل"، غير أنه في كانون الثاني/ يناير 2016، قال إبراهيم الغندور وزير الخارجية السوداني الأسبق (في ظل حكم الرئيس عمر البشير) إن تطبيع العلاقات مع "إسرائيل" ممكن بشرط رفع الحكومة الأميركية العقوبات الاقتصادية.