لاريجاني مهنّئاً بذكرى التحرير: كسر محرمات عدم هزيمة تل أبيب

رئيس مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني يبعث ببرقيات تهنئة إلى أمين عام حزب الله السيد حسن نصرالله ورجال المقاومة وأيضاً إلى رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري بذكرى مرور 20 عاماً على عيد تحرير جنوب لبنان من الاحتلال الإسرائيلي.

  • لاريجاني مهنّئاً بذكرى التحرير: كسر محرمات عدم هزيمة تل أبيب
    لاريجاني: هذا الحدث كان نقطة لامعة في تاريخ نضالات المقاومة الإسلامية

اعتبر رئيس مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني تحرير الأراضي اللبنانية نقطة لامعة في تاريخ نضالات المقاومة في مواجهة الصهاينة.

جاء ذلك في برقية بعثها لاريجاني إلى أمين عام حزب الله السيد حسن نصرالله، هنأه فيها ورجال المقاومة الإسلامية اللبنانية بذكرى تحرير جنوب لبنان عام 2000 من الاحتلال الإسرائيلي. 

وأضاف "قبل 20 عاماً في الـ25 من أيار عام 2000 ، سطّر رجال المقاومة الإسلامية ملحمة، رغم مضي أعوام طويلة عليها، ما زال قادة الكيان الغاصب للقدس يشعرون بالهلع من تذكرها، وهي التي غيرت التوازنات العسكرية –السياسية السائدة في المنطقة".

لاريجاني اعتبر أن هذا الحدث كان نقطة لامعة في تاريخ نضالات المقاومة الإسلامية في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي، أدّى إلى تداعيات كبرى ومهيبة في المنطقة، وفق قوله. 

وفي برقية تهنئة إلى رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري، قال لاريجاني إن تحرير جنوب لبنان يعد صفحة ذهبية في تاريخ نضالات شعوب المنطقة في مواجهة "إسرائيل".

وأكد أن هذا الانتصار كسر "محرمات" عدم هزيمة تل أبيب، مشيراً إلى أنه "كان البداية لتطورات مهمة في المنطقة، وسينتهي بالانتصار الكامل للمقاومة على الكيان الغاصب".