"فتح" تقيم خيمة تضامن أمام منزل الأسير سامي جنازرة

تواصل سلطات الاحتلال احتجاز الأسير جنازرة من مخيم الفوار في ظروف عزل قاسية في سجن "أيلا"، بعد أن نُقل إليه مؤخراً من سجن "النقب الصحراوي"، كما يعد هذا الإضراب هو الثالث الذي يخوضه.

  • "فتح" تقيم خيمة تضامن أمام منزل الأسير سامي جنازرة
    الأسير سامي جنازرة

أقامت حركة "فتح" في منطقة الفوار في الخليل خيمة دعم وإسناد أمام منزل الأسير سامي جنازرة (47 عاماً)، المضرب عن الطعام لليوم الـ16 على التوالي، رفضاً لاعتقاله الإداري المستمر منذ شهر أيلول/سبتمبر 2019.

ودعت "فتح" جماهير شعب الفلسطيني إلى دعم الأسير جنازرة في معركته ضد الاعتقال الإداري، وطالبت أهالي الأسرى وأبناء الشعب الفلسطيني بزيارة الخيمة لتسليط الضوء على قضيته وجميع الأسرى الإداريين.

بدوره، طالب مدير نادي الأسير في محافظة الخليل، أمجد النجار، كل الفعاليات والمؤسسات، وخصوصاً تلك التي تعنى بالأسرى، بزيارة الخيمة للتعبير عن دعمهم للأسرى الإداريين، ورفض سياسة الاعتقال الإداري، والمطالبة بالإفراج الفوري عن الأسير جنازرة.

وتواصل سلطات الاحتلال احتجاز الأسير جنازرة من مخيم الفوار  في ظروف عزل قاسية في سجن "أيلا"، بعد أن نُقل إليه مؤخراً من سجن "النقب الصحراوي"، كما يعد هذا الإضراب هو الثالث الذي يخوضه منذ العام 2016، علماً أنه تعرّض للاعتقال سبع مرات على الأقل منذ العام 1991.