سلطات الاحتلال تبعد حارساً عن المسجد الأقصى لمدة 6 أشهر

سلطات الاحتلال تسلم حارس المسجد الأقصى حمزة نمر اليوم قرار الإبعاد بعد استدعائه إلى مركز تحقيق القشلة، وذلك بعد اعتراضه على دخول أحد أفراد شرطة الاحتلال إلى مسجد قبة الصخرة.

  • سلطات الاحتلال تبعد حارساً عن المسجد الأقصى لمدة 6 أشهر
    قوات الاحتلال اعتقلت نمر أكثر من مرة، وأبعدته عن المسجد الأقصى عدة مرات

أبعدت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، حارس المسجد الأقصى حمزة نمر عن المسجد ستة أشهر.

وذكرت مصادر في القدس المحتلة أن سلطات الاحتلال سلمت حمزة نمر قرار الإبعاد بعد استدعائه إلى مركز تحقيق القشلة، وذلك بعد اعتراضه على دخول أحد أفراد شرطة الاحتلال إلى مسجد قبة الصخرة.

واعتقلت سلطات الاحتلال نمر الأسبوع الماضي أثناء عمله في مسجد قبة الصخرة، بعد أن منع الجنود الاسرائيليين من اقتحام المسجد من باب الجنة لتفتيشه، واقتادته إلى مركز القشلة في البلدة القديمة بالقدس المحتلة، وسلمته قراراً بالإبعاد عن الأقصى أسبوعاً إلى جانب استدعائه للتحقيق اليوم لدى مخابرات الاحتلال.

جدير بالذكر أن قوات الاحتلال اعتقلت نمر أكثر من مرة، وأبعدته عن المسجد الأقصى عدة مرات، ضمن سياسة الاحتلال في تفريغ المسجد الأقصى من المرابطين والحراس من أجل تمرير مشاريع الاقتحامات الاستيطانية للمسجد الأقصى.