أربعة أسرى يدخلون اليوم أعواماً جديدة داخل سجون الاحتلال

أسرى فلسطينيون من الضفة الغربية المحتلة يدخلون اليوم أعواماً جديدة داخل سجون الاحتلال بينهم ثلاثة محكومون بالسجن المؤبد وذلك بـ"تهم" المشاركة في عمليات للمقاومة ضد قوات الاحتلال.

  • أربعة أسرى يدخلون اليوم أعواماً جديدة داخل سجون الاحتلال
    الأسير المغربي متزوج ولديه ثلاثة من الأبناء وقد رزق بطفلتيه نور وسندس عبر النطف المهربة

يدخل أربعة أسرى من الضفة الغربية المحتلة اليوم أعواماً جديدة داخل سجون الاحتلال، بينهم ثلاثة محكومون بالسجن المؤبد، وهم: من بيت لحم الأسير أحمد داوود سليمان إبراهيم/عايش، الذي اعتقله الاحتلال في  27 أيار/ مايو 2002. وحكمته محكمة الاحتلال بالسجن المؤبد، بتهمة الانتماء والعضوية في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، والمشاركة في عمليات للمقاومة ضد قوات الاحتلال.

والأسير أحمد يوسف أحمد المغربي، اعتقلته قوات الاحتلال في 27 أيار/ مايو 2002. وأصدرت بحقه حكماً بالسجن المؤبد 18 مرة، بتهمة الإشتراك في تنفيذ عمليات استشهادية أوقعت قتلى في صفوف الاحتلال الصهيوني، ومنها العملية التي نفذتها الاستشهادية آيات الأخرس عام 2002، وقد أضاف الاحتلال إلى حكمه ثماني سنوات أخرى مطلع العام 2017.

 والأسير المغربي، متزوج ولديه ثلاثة من الأبناء، وقد رزق بطفلتيه نور وسندس عبر النطف المهربة، نهاية العام 2013.

كذلك الأسير محمود سالم سلمان سراحنة، اعتقلته قوات الاحتلال في 27 أيار/ مايو 2002، وأخضعته لتحقيق قاسٍ، بعد أن اتهمته بالانتماء إلى كتائب شهداء الأقصى، والمسؤولية عن تنفيذ عمليتين وقعتا في حي بيت يسرائيل وفي كريات يوفال في القدس المحتلة، وأسفرت عن مقتل 13 صهيونياً وإصابة العشرات بجراح، حيث أصدرت بحقه محاكم الاحتلال حكماً بالسجن المؤبد لمدة 17 مرة أمضى منها 16 عاماً.

وأخيراً الأسير ثائر سميح نمر أبو عصب من قلقيلية، اعتقل في 27 أيار/ مايو 2005، وحكمت عليه محكمة سالم العسكرية الإسرائيلية في الضفة الغربية المحكوم بالسجن الفعلي لمدة 25 عاماً و18 عاماً مع وقف التنفيذ.