حكومة صنعاء: تقاعس أممي في تقديم العون لمواجهة كورونا

وزارة الصحة في حكومة صنعاء تتحدث عن عدم دقة وكفاءة المحاليل والمسحات المخصصة لكشف الإصابات بفيروس كورونا المرسلة إليها من منظمة الصحة العالمية.

  • حكومة صنعاء: تقاعس أممي في تقديم العون لمواجهة كورونا
    منظمة الصحة العالمية: عمال الرعاية الصحية في اليمن يصارعون نظاماً صحياً هشاً

كشفت وزارة الصحة في حكومة صنعاء عن عدم دقة وكفاءة المحاليل والمسحات المخصصة لكشف الإصابات بفيروس كورونا المرسلة إليها من منظمة الصحة العالمية.

الوزارة التي أشارت إلى تقاعس المنظمات الأممية في تقديم العون والمساعدة اللازمين لليمن أوضحت أن المحاليل أثرت على نتائج الفحوصات المخبرية والتي أظهرت نتائج إيجابية لعيّنات غير بشرية وغير متوقعة وتوعدت بالكشف عنها خلال أيام.

وأكدت الوزارة ظهور حالات إصابة بكورونا في عدة محافظات يمنية بينها العاصمة صنعاء.

وقالتْ منظمة الصحة العالمية أمس الخميس إن عمال الرعاية الصحية في اليمن يصارعون نظاماً صحياً هشاً، وشبح تفشٍ كارثي لوباء "كوفيد 19"يهدد الملايين.

المنظمة أشارت في بيان إلى أنها "لن تتمكن من إنقاذ حياة ملايين الأبرياء في اليمن من الكارثة المحتملة من تفشي كورونا إلا بالتضامن والعمل".

المنطمة قالت في 22 أيار/ مايو الحالي إنه من المعتقد أن فيروس كورونا ينتشر في أنحاء اليمن، حيث "انهار نظام الرعاية الصحية بها فعلياً"، مضيفةً أنها تسعى لجمع تمويل عاجل.

وسجلّت السلطات الصحية في اليمن أول حالتي وفاة بفيروس كورونا المستجد، بحسب وزير الصحة في حكومة هادي ناصر باعوم، في 1 أيار/ مايو الحالي، بعد تأكيد خمس إصابات بالفيروس في محافظة عدن جنوب البلاد.