الدفاع الروسية: مقاتلات روسية تبعد قاذفات أميركية عن أجواء البحر الأسود

وزراة الدفاع الروسية تعلن بأنه تم رصد قاذفات أمريكية من نوع "B-1B"، فوق البحر الأسود وبحر البلطيق، لتقوم مقاتلات روسية باعتراضها.

  • الدفاع الروسية: مقاتلات روسية تبعد قاذفات أميركية عن أجواء البحر الأسود
    الدفاع الروسية: قاذفات إستراتيجية تابعة للقوات الجوية الأميركية حلقت فوق المياه المحايدة للبحر الأسود وبحر البلطيق

أعلنت وزراة الدفاع الروسية، اليوم الجمعة، بأنه تم رصد قاذفات أميركية من نوع "B-1B"، فوق البحر الأسود وبحر البلطيق، لتقوم مقاتلات روسية باعتراضها.

وبحسب بيان وزارة الدفاع: "في 29 أيار/مايو، رصدت قوات الدفاع الجوي للمناطق العسكرية الغربية والجنوبية تحليق قاذفات إستراتيجية تابعة للقوات الجوية الأميركية من نوع "بي -1 بي" فوق المياه المحايدة للبحر الأسود وبحر البلطيق ورافقتها المقاتلات الروسية".

وأضافت الوزارة في البيان بأن مقاتلتين من طراز "Su-27P" و"Su-30SM"، تابعتين للمنطقة العسكرية الغربية والجنوبية، قامتا بمرافقة القاذفات الأميركية بغرض إبعادها.

وفي وقت سابق، أعلنت القيادة العسكرية البحرية الروسية لأسطول البحر الأسود عن إرسال سفينة عسكرية تحمل صواريخ مجنحة من نوع "كاليبر" إلى البحر الأبيض المتوسط، لتعزيز القوات البحرية الروسية في تلك المنطقة.

وقالت القيادة العسكرية البحرية لأسطول للبحر الأسود، في بيان، إن القيادة قامت بإرسال سفينة بحرية تسمى "أوريخوفو زويفا" المجهزة بصواريخ مجنحة من نوع "كاليبر" من البحر الأسود إلى البحر الأبيض المتوسط، مشيرةً إلى أن ذلك "لتعزيز القوات البحرية الروسية" هناك.