المجموعة الأوروبية تقيّم القرار الأميركي حول" النووي الإيراني"

المجموعة الاوروبية تأسف لقرار واشنطن إنهاء الاستثناءات من العقوبات الأميركية على البرنامج النووي الإيراني.

  • المجموعة الأوروبية تقيّم القرار الأميركي حول" النووي الإيراني"
    هذه المشاريع التي أيّدها قرار مجلس الأمن الدولي في رقم 2231 تخدم مصالح الجميع

أعرب كل من فرنسا وبريطانيا والمانيا والاتحاد الاوروبي عن أسفهم الشديد لقرار الولايات المتحدة بإنهاء الإعفاءات الثلاثة للمشاريع النووية الرئيسية لخطة العمل المشتركة (JCPoA)بما في ذلك مشروع تحديث مفاعل "أراك" النووي.

وجاء في بيان مشترك للمتحدثين باسم وزراء خارجية المجموعة أن هذه المشاريع، التي أيّدها قرار مجلس الأمن الدولي في رقم 2231، تخدم مصالح الجميع في مجال عدم الانتشار وتزود المجتمع الدولي بضمانات تتعلق بالطابع السلمي والآمن للأنشطة النووية الإيرانية.

وأشار البيان الى أن المجموعة الأوروبية تجري مشاروات "مع شركائنا" لتقييم نتائج هذا القرار من قبل الولايات المتحدة، مضيفاً "أن الاتفاق النووي (JCPoA) هي أداة أساسية لهيكل عدم الانتشار العالمي وتظل الطريقة الوحيدة والأفضل لضمان الطبيعة السلمية الحصرية للبرنامج النووي الإيراني، ولهذا هو السبب نعمل باستمرار لضمان التنفيذ الكامل للالتزامات التي تم التعهد بها في إطار(JCPoA)  ولا سيما العودة الفورية لإيران إلى الاحترام الكامل لالتزاماتها".

وكان وزير الخارجية الأميركية مايك بومبيو قد أعلن قبل ثلاثة أيام قرار الولايات المتحدة إنهاء الاستثناءات من العقوبات الأميركية التي كانت تستفيد منها بعض الدول الموقعة على الاتفاق النووي، والتي كانت لا تزال تتعاون مع إيران في برنامجها النووي وبشكلٍ رئيسي روسيا، وباتت هذه الدول عرضة للعقوبات الاميركية في حال استمرارها بالتعاون مع ايران، ومنح بومبيو مهلة 60 يوماً لهذه الدول من أجل وقف التعاون الكلي.