الأسطول الشمالي للقوات البحرية الروسية على موعد مع أسلحة فرط صوتية

بحلول نهاية العام سيتم تسليح أكثر من 180 وحدة بأسلحة ومعدات عسكرية مناسبة للاستخدام في الظروف القاسية في القطب الشمالي.

  • الأسطول الشمالي للقوات البحرية الروسية على موعد مع أسلحة فرط صوتية
    مويسييف: الأسلحة الفرط صوتية ستسمح بزيادة القدرات القتالية للأسطول الشمالي نوعياً

كشف قائد الأسطول الشمالي التابع للقوات البحرية الروسية، الأدميرال ألكسندر مويسييف، أن القوات ستتسلم في القريب العاجل أسلحة فرط صوتية.

وجاء حديث الأدميرال مويسييف خلال مقابلة مع صحيفة "كراسنايا زفيزدا"، قال خلالها إنه "بحلول نهاية العام سيتم تسليح أكثر من 180 وحدة بأسلحة ومعدات عسكرية مناسبة للاستخدام في الظروف القاسية في القطب الشمالي".

وأضاف مويسييف، قائلاً "سيستمر اختبار الأسلحة الجديدة، بما في ذلك أسلحة فرط صوتية، التي ستسمح بزيادة القدرات القتالية للأسطول الشمالي نوعياً".

وفي سياق متصل، أشار مويسييف أن القدرات الدفاعية الجوية لقوات الأسطول الشمالي قد تحسنت وباتت بأفضل حال.

وتابع أن "طريق بحر الشمال الذي يعد ممراً بحرياً استراتيجياً يخضع لحماية القوات البحرية الروسية".

هذا وأجرت روسيا في عام 2018 مناورات تعد الأولى التي تجريها في تاريخها الحديث في البحر الأبيض المتوسط، وتجمع بين القوات البحرية والقوات الجوية الفضائية الروسية. 

يذكر أن الأسطول الشمالي التابع للقوات البحرية الروسية هو أصغر أسطول بحري مقارنة بالقوات البحرية الأخرى، تأسس في عام 1933 وتعد منطقة سفيرومورسك قاعدة أساسية له منذ عام 2013.