رودسكوي: زيادة كبيرة في النشاط العسكري لـ"الناتو" قرب حدودنا

القوات المسلحة الروسية تشير إلى أنه بالإضافة إلى زيادة نشاط طيران "الناتو" بالقرب من الحدود الروسية، فإن العمل مستمر في بناء البنية التحتية للدفاع الصاروخي في بولندا

  • رودسكوي: زيادة كبيرة في النشاط العسكري لـ"الناتو" قرب حدودنا
    الجنرال رودسكوي: إجراءات أميركا بالقرب من الحدود الروسية تهدد النظام الأمني ​​السائد في أوروبا

قال رئيس مديرية العمليات الرئيسية لهيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية الجنرال سيرغي رودسكوي، اليوم الاثنين، إن الإجراءات الأميركية بالقرب من الحدود الروسية "تهدد النظام الأمني ​​السائد في أوروبا".

وأشار رودسكوي إلى أنه "لوحظت زيادة كبيرة في النشاط العسكري لحلف شمال الأطلسي بالقرب من حدودنا على خلفية انسحاب محتمل للأميركيين من معاهدة الأجواء المفتوحة، وخطوات واشنطن السابقة لتدمير معاهدة الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى".

وتابع: "بهذه الإجراءات، الولايات المتحدة وحلفاؤها، الذين يختبئون وراء تهديد بعيد المنال للعدوان الروسي، يواصلون تدمير النظام الأمني ​​الحالي في أوروبا".

الجنرال رودسكوي ذكر أنه بالإضافة إلى زيادة نشاط طيران "الناتو" بالقرب من الحدود الروسية، فإن العمل مستمر في بناء البنية التحتية للدفاع الصاروخي في بولندا بالإضافة إلى القواعد الأميركية المنتشرة في رومانيا.

وأضاف الجنرالأنه  "ما زالت هناك مخاوف بشأن النشر المحتمل لصواريخ كروز توماهوك في هذه القواعد".

وكانت انسحبت الولايات المتحدة من اتفاقية "الأجواء المفتوحة" المبرمة مع روسيا و32 دولة أغلبها منضوية في حلف الأطلسي. وهذه المعاهدة الدفاعية التي مضى على توقيعها 18 عاماً، هي الثالثة لضبط التسلح، والتي ألغتها إدارة الرئيس دونالد ترامب، منذ وصوله إلى سدة الحكم.