بوتين يعلن إجراء الاستفتاء الدستوي في تموز/يوليو المقبل

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يقول إنه يريد التأكد من ضمان إجراء التصويت على الاستفتاء الدستوري من دون أي عوائق، سواء على الصعد الوبائية أو اللوجستية أو القانونية، بعدما كان مقرراً في نيسان/ إبريل الماضي.

  • بوتين يعلن إجراء الاستفتاء الدستوي في تموز/يوليو المقبل
    من شأن الاستفتاء الدستوري أن يمنح بوتين ولايتين إضافيتين (أ ف ب - أرشيف)

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الاثنين، أن الاستفتاء على تبني الإصلاح الدستوري الذي يتيح له خصوصاً الحكم لولايتين إضافيتين اعتباراً من 2024 سيجري في الأول من تموز/ يوليو المقبل. 

وقال بوتين "سننظم التصويت الوطني الروسي على تبني التعديلات الدستورية في الأول من تموز/ يوليو 2020"، في إشارة إلى الاستفتاء الذي كان مقرراً في نيسان/ إبريل لكنه أرجىء بسبب فيروس كورونا المستجد.

وأعلن هذا الموعد الجديد إثر اجتماع عبر الفيديو نقل التلفزيون قسماً كبيراً منه مع مسؤولين سياسيين وانتخابيين وصحيين.

بوتين أوضح خلال الاجتماع أنه يريد التأكد من ضمان إجراء التصويت من دون أي عوائق، سواء على الصعد الوبائية أو اللوجستية أو القانونية، مع ضمان إجراء امتحانات البكالوريا الروسية.

يشار إلى أنّ وباء كورونا شهد استقراراً في روسيا منذ 15 يوماً على الرغم من أن عدد الإصابات الجديدة ال، يتراوح بين 8 آلاف و9 آلاف يومياً لا يزال في مستوى مرتفع.

واعتبر بوتين أنه "تحسن الوضع مع فيروس كورونا" مشيراً إلى أنه لا يزال هناك "شهر كامل لاتخاذ الإجراءات الضرورية بهدف تحسين الأمور في شكل أكبر".

وسبق أن أعلن الرئيس الروسي أن الوباء بلغ ذروته وأمر بأن ينظم في 24 حزيران/ يونيو العرض العسكري الكبير الذي كان مقرراً في التاسع من أيار/مايو، في الذكرى الـ75 للانتصار على النازية.

وكان أيّد مجلس "الدوما" الروسي عدة تعديلات في دستور الدولة، من بينها مبادرة تنصّ على تصفير عدد الولايات الرئاسية، ما سيسمح للرئيس الحالي فلاديمير بوتين بالترشّح من جديد.