الخارجية الصينية: واشنطن تتبع سياسة الكيل بمكيالين

وزارة الخارجية الصينية تتهم الولايات المتحدة باتباع سياسة الكيل بمكيالين في وصف المشاغبين في هونغ كونغ بأنهم "مقاتلون"، بينما تصف المتظاهرين في بلادها بالـ"بلطجية".

  • الخارجية الصينية: واشنطن تتبع سياسة الكيل بمكيالين
    شرطة سياتل بعد تفريق احتجاجات في حي الكابيتول هيل بواشنطن (أ ف ب)

اتهمت وزارة الخارجية الصينية الولايات المتحدة بازدواجية المعايير، وقال المتحدث باسم الخارجية الصينية إن واشنطن تتبع سياسة الكيل بمكيالين عندما تصف المشاغبين فى هونغ كونغ بأنهم "مقاتلون" بينما تصف المتظاهرين الأميركيين ضد التمييز العنصري بالـ"بلطجية".

 وسأل "لماذا الولايات المتحدة لديها الكثير من المشاكل مع طريقة شرطة هونغ كونغ المتحضّرة في تطبيق القانون، لكن ليس لديها مشكلة على الإطلاق في التهديد بإطلاق الحرس الوطني لديها النار على المحتجين المحليين لديهم؟".

وأضاف أنّ ازدواجية المعايير هذه هي تصرف نموذجي للغاية من الولايات المتحدة "والأسباب وراء ذلك تستحق التفكير فيها واليقظة" على حد تعبيره.

رئيسة السلطة التنفيذية في هونغ كونغ كاري لام أكدت أن الإدارة الأميركية تعتمد كعادتها سياسة “الكيل بمكيالين” فهي تدعم الاحتجاجات العنيفة في هونغ كونغ وتقمع التظاهرات في الولايات المتحدة.

وكان سكان وعدّة منظمات، في هونغ كونغ، نظموا احتجاجات للتنديد بما عدّوه تدخلاً أميركياً صارخاً في الشؤون الداخلية للصين.

المحتجّون دانوا الرئيس الأميركيّ دونالد ترامب ووزير خارجيّته مايك بومبيو لاستمرارهما في تشويه الحقوق المشروعة للصين لحماية الأمن القوميّ في منطقة هونغ كونغ الإدارية الخاصة، التي تهدف إلى استعادة الاستقرار في مجتمع هونغ كونغ.