استشهاد الشاب الفلسطيني رامي الغلبان متأثراً بجراحه

الشهيد رامي الغلبان 43 عاماً استشهد متأثرا بجراحه التي أصيب بها خلال مشاركته في فعاليات مسيرات العودة في3 اَب/ أغسطس 2018 برصاص الاحتلال في ساقه اليمنى.

  • استشهاد الشاب الفلسطيني رامي الغلبان متأثراً بجراحه
    الهيئة الوطنية لمسيرات العودة تنعي الشهيد رامي الغلبان 

أعلنت الهيئة الوطنية لمسيرات العودة ومواجهة الصفقة أن مسيرة التضحية والجهاد والمقاومة والنضال الفلسطيني تتواصل في مواجهة مشاريع تصفية القضية وتتعاظم تضحيات شعبنا الأبي المقاوم الهادفة في مواجهة هذه المشاريع التصفوية البائسة.

ونعت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة ومواجهة الصفقة الشهيد البطل رامي سعد الغلبان 43 عاماً من محافظة خان يونس الذي استشهد صباح اليوم متأثراً بجراحه التي أصيب بها خلال مشاركته في فعاليات مسيرات العودة في3 اَب/ أغسطس 2018 برصاص الاحتلال في ساقه اليمنى.

 وجددت الهيئة التحية "لأرواح شهدائنا الأبرار ولروح الشهيدة البطلة المسعفة رزان النجارالتي صادف يوم أمس ذكرى استشهادها، لتعانق روحها شهيد القدس إياد الحلاق الذي أعدمه جنود الاحتلال بدم بارد ليعكس عنصريته وارهابه، كما نتوجه بالتحية لجرحانا البواسل وأسرانا وأسيراتنا في سجون ومعتقلات الاحتلال".