الأسير محمود عيسى يدخل اليوم عامه الـ28 في سجون الاحتلال

يعتبر الأسير محمود عيسى المحكوم بالسجن المؤبد ثلاث مرات و46 عاماً من أهم الكتاب الأسرى في سجون الاحتلال، وله عدة مؤلفات.

  • الأسير محمود عيسى يدخل اليوم عامه الـ28 في سجون الاحتلال
    الأسير عيسى من الأسرى القدامى المعتقلين قبل توقيع اتفاقية أوسلو

 

يدخل الأسير محمود عيسى (52 عاماً) اليوم ، عامه الـ28 في سجون الاحتلال. وقد اعتقلته قوات الاحتلال من منزله في بلدته عناتا في 3 حزيران/ يونيو 1993، ولم يتجاوز عمره آنذاك 25 سنة. وحكمت عليه محكمة الاحتلال بالسجن المؤبد ثلاث مرات و46 عاماً.

والأسير عيسى من الأسرى القدامى المعتقلين قبل توقيع اتفاقية أوسلو، وأحد أبرز الأسرى الذين واجهوا العزل الانفرادي في سجون الاحتلال، والذي استمر بحقه وبشكل متواصل لـمدة 11 عاماً، إضافة إلى عامين، ليكون مجموع سنوات عزله 13 عاماً، حيث انتهى بعد إضراب الأسرى عام 2012.

يعتبر الأسير عيسى من أهم الكتاب الأسرى في سجون الاحتلال، وله عدة مؤلفات أبرزها رواية "صابر"، و"المقاومة بين النظرية والتطبيق"، ومجموعة من المؤلفات تتعلق بتفسير القرآن الكريم.

وعمل عيسى قبل الأسر في الكتابة الصحفية، فقد عمل في "صوت الحرية والحق" التي كانت تصدر في الأراضي المحتلة عام 1948.

ويقبع الأسير عيسى اليوم في سجن "نفحة"، وقد فقدَ والده بعد عام على اعتقاله، فيما تعاني والدته من أوضاع صحية صعبة، حالت من زيارته بشكل مستمر، فيما كانت آخر زيارة لها العام الماضي عبر ترتيبات خاصة من خلال سيارة إسعاف.