نادي الأسير يكشف عن بلورة خطة إضراب مفتوح لأسرى سجن "هداريم"

خطوة الإضراب ستكون في مواجهة جملة من الانتهاكات الأخرى المتواصلة بحق الأسرى المرضى، لا سيما الأسرى في سجن "عيادة الرملة"، والأسيرات في سجن "الدامون"، عدا عن قضية "الكانتينا" التي تفاقمت جرّاء قرار إدارة السجون بسحب عشرات الأصناف منها منذ بداية العام الجاري.

  • نادي الأسير يكشف عن بلورة خطة إضراب مفتوح لأسرى سجن "هداريم"
     إدارة السجون استغلت الوضع الراهن المتعلق بانتشار كورونا ورسخت جملة من سياسات السلب والحرمان

كشف نادي الأسير، اليوم الأربعاء،أن الأسرى في سجن "هداريم"، بدأوا في بلورة خطة لإضراب مفتوح عن الطعام، في مواجهة سياسات السلب والحرمان التي صعّدت إدارة سجون الاحتلال من ممارستها، وأبرزها حرمان الأسرى من الاتصال الهاتفي بعائلاتهم.

وأوضح النادي في بيان له، أن إدارة السجون، استغلت الوضع الراهن المتعلق بانتشار وباء كورونا، ورسخت جملة من سياسات السلب والحرمان، ومنها حرمان الغالبية العظمى من الأسرى من التواصل مع عائلاتهم، مع استمرارها وقف زيارات العائلات منذ الإعلان عن حالة الطوارئ في شهر آذار/ مارس الماضي. 

وتابع أن خطوة الإضراب ستكون في مواجهة جملة من الانتهاكات الأخرى المتواصلة بحق الأسرى المرضى، لا سيما الأسرى في سجن "عيادة الرملة"، والأسيرات في سجن "الدامون"، عدا عن قضية "الكانتينا" التي تفاقمت جرّاء قرار إدارة السجون بسحب عشرات الأصناف منها منذ بداية العام الجاري، وما رافق ذلك من صعوبات في قضية "الكانتينا"، تزامنت مع إعلان حالة الطوارئ.