لافروف: مستعدون لاستئناف نشاطنا الاقتصادي في ليبيا

وزير الخارجية الروسي يعلن لوفد من حكومة الوفاق الوطني الليبي، عن استعداد بلاده لاستئناف الشراكة الاقتصادية مع ليبيا، ويشدد على أهمية الوقف الفوري لأعمال العنف فيها، وتنظيم حوار شامل بمشاركة جميع القوى السياسية.

  • لافروف: مستعدون لاستئناف نشاطنا الاقتصادي في ليبيا
    وزير الخارجية الروسي يؤكد على أهمية الوقف الفوري لأعمال العنف في ليبيا

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، خلال لقائه بوفد من حكومة الوفاق الوطني الليبي، عن استعداد الشركات الاقتصادية الروسية لاستئناف العمل في البلاد بعد تحسن الوضع هناك.

 وجاء في بيان وزارة الخارجية الروسية، أن لافروف أكد على "استعداد الشركات الاقتصادية الروسية لاستئناف نشاطها في ليبيا، بعد تطبيع الوضع العسكري السياسي هناك".

وأشار وزير الخارجية الروسي في لقائه مع نائب رئيس حكومة الوفاق الليبية أحمد معيتق، اليوم الأربعاء، إلى ضرورة الإفراج السريع وغير المشروط عن المواطنين الروسيين، الذين اعتقلا في طرابلس في أيار/مايو 2019.

وأكد لافروف أن بقاء المواطنين الروسيين في طرابلس، هو العقبة الرئيسية الآن امام التطور التدريجي للتعاون الثنائي بين البلدين، مشدداً على أهمية "الوقف الفوري لأعمال العنف في ليبيا، وتنظيم حوار شامل بمشاركة جميع القوى السياسية والحركات الاجتماعية الليبية الرائدة".

ووفقاً لبيان الخارجية، تم الاعراب عن "التأييد الروسي لمبادرة رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح، والتي تخلق اساساً لإجراء مفاوضات بين الليبيين، بهدف التوصل إلى حلول وسط وتشكيل سلطة موحدة للبلاد".