بعد "تويتر".. "سناب شات"في وجه ترامب: يحرّض على العنف العنصري

بعد قيام موقع "تويتر" بتدقيق الحقائق في تغريدات دونالد ترامب، تطبيق "سناب شات" يتوقف عن دعم ما ينشره الرئيس الأميركي، مؤكداً أنّه "لن يدعم الأصوات التي تحرّض على العنف العنصري واللامساواة".

  • بعد "تويتر".. "سناب شات"في  وجه ترامب: يحرّض على العنف العنصري
    "سناب شات": لا نروّج حالياً للمضمون الصادر عن الرئيس على منصة "ديسكافر" (أ.ف.ب)

أعلن تطبيق "سناب تشات" للتواصل الاجتماعي اليوم الأربعاء، توقفه عن دعم ما ينشره الرئيس الأميركي دونالد ترامب، مشيراً إلى أنّه يحرّض على "العنف العنصري" فيما يتعلق باستخدام القوّة ضد المظاهرات المطالبة بالعدالة لجورج فلويد. 

وأفاد التطبيق أنّه لا يروّج حالياً للمضمون الصادر عن الرئيس على منصة "ديسكافر" التابعة لـ"سناب تشات" والموجهة للشباب، مؤكداً أنّه لن يدعم "الأصوات التي تحرّض على العنف العنصري واللامساواة عبر الترويج لها مجاناً على ديسكافر".​

عادةً ما يعرض قسم "Discover" (اكتشف) في التطبيق، محتوى من مؤسسات إخباريّة وعلامات تجاريّة ومشاهير وأحياناً سياسيين، وقبل القرار الجديد، كان حساب ترامب بارز دائماً، ويمكن لأيّ شخص متابعته للحصول على كل التحديثات.

يذكر أنّ تطبيق "سناب شات" كان أعلن مؤخراً رفضه للعنصريّة في الولايات المتحدة ووقوفه إلى جانب حركة "Black Lives Matter"، حيث أكد في تغريدة له أنّه "يجب أن نتبنى تغييراً عميقاً، يبدأ بالدعوة لخلق المزيد من الفرص، ولعيش القيم الأميركيّة للحرية والمساواة والعدالة للجميع". 

"سناب شات" ليس الموقع الوحيد الذي اتخذ إجراءً بحق ترامب مؤخراً، بل أيضاً موقع "تويتر" الذي قام بتدقيق الحقائق في تغريدات ترامب أكثر من مرّة، ما دفع الرئيس الأميركي إلى توقيع قرار رئاسيّ يوجه بموجبه وزير العدل بتفعيل قوانين محاسبة مواقع التواصل الاجتماعي. 

"تويتر" اعتبر إحدى تغريدات ترامب حول استخدام القوّة في مظاهرات مينيابوليس بأنها "تمجّد العنف"، وذلك بعد أيام من الإشارة إلى أنّ تغريدتين له عن "الاقتراع بالبريد" مضللتين.