موسكو: مستوى التأهيل المهني في الخارجية الأميركية أصبح منخفضاً للغاية

الخارجية الروسية تعلّق على تصريحات مساعد وزير الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأوسط ديفيد شينكر حول خروجها من الشرق الأوسط، وترى أنها "غبية وتتجاوز الخير والشر".

  • موسكو: مستوى التأهيل المهني في الخارجية الأميركية أصبح منخفضاً للغاية
    الخارجية الروسية: تصريحات شينكر تشير إلى أنه "لا يفهم عما يتحدث"

ردّت وزارة الخارجية الروسية على تصريحات مساعد وزير الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأوسط ديفيد بأن موسكو لا بد أن تخرج من الشرق الأوسط، قائلة إن "مواقف الخارجية الأميركية غبية".

مصدر في الخارجية الروسية لوكالة "سبوتنيك" الروسية قال إن "مستوى التأهيل المهني في الخارجية الأميركية أصبح منخفضاً للغاية، مضيفاً أن تصريحات شينكر تشير إلى أنه "لا يفهم عما يتحدث".

واعتبر المصدر أن تصريحات شينكر "تتجاوز الخير والشر وهي مجرد شيء غبي".

وقال شينكر، أمس الخميس، إن روسيا "تلعب دوراً مدمراً في الشرق الأوسط" و "يجب أن تغادر المنطقة".

وأضاف "نعتقد بصراحة أنه يجب على روسيا الخروج من الشرق الأوسط.

ووفقاً لشينكر، فإن إبقاء الروس بعيداً عن هذه المنطقة "هو حجر الأساس في السياسة الأميركية منذ 45 عاماً".

في الوقت نفسه، علّق شينكر على التنافس بين روسيا والولايات المتحدة والصين في المنطقة، مشيراً إلى أن "واشنطن لا تجبر هذه الدول على اتخاذ أي خيار، لكنها تريدها أن تفهم العواقب التي قد تؤدي إليها اتخاذ أي من الخيارات"، وفق شينكر.

كما أشار  إلى أن روسيا هي التي غيّرت مسار الحرب في سوريا، ونتيجة لذلك لا يزال رئيس بشار الأسد في السلطة، معتبراً أن "النجاح في سوريا دفع روسيا إلى اتخاذ خطوات في ليبيا، حيث لا تلعب الآن دوراً منتجاً أو مستقراً".

يذكر أن ترامب عبّر عن رغبته بتوسيع حلف شمال الأطلسي (الناتو)  ليضم دولاً من الشرق الأوسط، وبأنه يعتزم التوجه للناتو بطلب من أجل المشاركة بشكل أكبر في أحداث المنطقة.