طهران تؤكد غرق باخرة تجارية تابعة لها في المياه الإقليمية العراقية

مدير عام دائرة الموانئ والملاحة في مدينة خرمشهر الإيرانية يؤكد غرق الباخرة التجارية "بهبهان" في قناة خور عبد الله المائية بين العراق والكويت، ويوضح أن التحقيقات جارية بالتنسيق مع الجانب العراقي حول أسباب الحادث.

  • طهران تؤكد غرق باخرة تجارية تابعة لها في المياه الإقليمية العراقية
    الطوافة التجارية "بهبهان" كانت في طريقها إلى ميناء أم القصر العراقي

أعلنت وكالة الأنباء الإيرانية أن باخرة (طوّافة) بهبهان التجارية التابعة لإيران، غرقت في المياه الإقليمية العراقية منتصف ليلة أمس وهي في طريقها من خرمشهر الى ميناء أم قصر.

وأعلن المدير العام للملاحة البحرية في خرمشهر التابعة لمحافظة خوزستان-جنوب غربي البلاد، نور الله أسعدي، أن باخرة البضائع الإيرانية التي تحمل اسم "بهبهان"، والتي كانت محملة بمواد البناء والسيراميك، توجهت في 2 حزيران/يونيو من ميناء خرمشهر إلى ميناء أم القصر في العراق، وغرقت مساء أمس الخميس في قناة خور عبد الله المائية بين العراق والكويت في المياه الإقليمية العراقية.

وأضاف أن عدد أفراد طاقمها، يبلغ 7 أشخاص، مشيراً إلى أنه "منذ وقوع الحادث في المياه العراقية، لم يتم إبلاغنا بعد بالتفاصيل الدقيقة لأسباب وقوع الحادث والإصابات المحتملة، وأن الموضوع قيد المتابعة من الجانب الإيراني".

وقال أسعدي، إن التشاور جارٍ مع العراق "لإرسال مجموعة من الخبراء البحريين الإيرانيين إلى مكان الحادث"، منوّهاً إلى أنه سيتم لاحقاً الإعلان عن التفاصيل الكاملة لهذا الحادث بعد استكمال المعلومات.

مدير عام الشركة المهندس أثيل عبد علي أكد من جهته أنه "تمّ الايعاز إلى وحداتنا البحرية الساحبة الفيحاء فوراً لإنقاذ الطواقم المتواجدة على السفينة من الغرق ، موضحاً ، أن حادث الغرق مجهول الأسباب وان الباخرة صغيرة الحجم ولا تؤثر على الممر الملاحي العراقي".

وقال إن الباخرة كانت متوجهة لموانىء أم قصر وكانت محملة ببضائع خاصة بالمواد الإنشائية، مشيراً إلى أنه تم إنقاذ أربعة من طاقم الباخرة وانتشال چثه واحده والبحث لايزال جارٍ عن المفقودين.

وكانت وكالات أنباء عراقية تحدثت منتصف ليلة أمس عن مصرع 2 في الحادث ونجاة 5 من طاقم "الطوّافة" التي كانت تحمل السيراميك والمواد الانشائية.