تعليقاً على الاحتجاجات الأميركية.. الخارجية الفرنسية: العنف ضد المحتجين غير مقبول

وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان، يعلّق على الاحتجاجات التي تشهدها الولايات المتحدة الاميركية، ويشير إلى أن "أي فعل عنيف يرتكب ضد المحتجين السلميين أو الصحفيين غير مقبول".

  • تعليقاً على الاحتجاجات الأميركية.. الخارجية الفرنسية: العنف ضد المحتجين غير مقبول
    صورة من التظاهرات التي حصلت في فرنسا

قال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان، في مقابلة صحفية اليوم الأحد، إن "العنف ضد المحتجين السلميين والصحفيين غير مقبول سواء في الولايات المتحدة أو في أي مكان آخر".

وفي رده على سؤال عن الاحتجاجات التي اجتاحت عدة مدن أميركية منذ مقتل الرجل الأميركي الأفريقي جورج فلويد، وهو رهن احتجاز الشرطة في منيابوليس، قال لو دريان لصحيفة "لو تليغرام" إنه "من الضروري السماح للناس بالتظاهر بحرية".

وأشار الوزير الفرنسي إلى أن "أي فعل عنيف يرتكب ضد المحتجين السلميين أو الصحفيين غير مقبول، سواء في الولايات المتحدة أو في أي مكان آخر".

وتسببت لقطات مصورة أظهرت فلويد وقد طرحه ضابط شرطة أرضاً في أحد شوارع منيابوليس يوم 25 مايو/أيار، وضغط على عنقه بركبته لنحو 9 دقائق في اندلاع موجة غضب واحتجاجات داخل أميركا وحول العالم.

وقوبلت الاحتجاجات التي شابتها أعمال سلب أحياناً برد قوي من الشرطة في بعض المدن الأميركية.

وانتشرت الاحتجاجات على موت فلويد إلى دولٍ أخرى في العالم، بما فيها فرنسا حيث تحدى المئات حظراً من الشرطة على التظاهر قرب السفارة الأميركية في باريس يوم السبت.

وكان مراسل الميادين في جنيف، أكد أن المتظاهرين في أوروبا يطالبون بإحقاق العدالة الاجتماعية، موضحاً أن هناك توقعات بحصول تظاهرات في عدد من الدول الأوروبية خلال الأسبوع المقبل.

وقال المراسل إن "أصحاب السترات الصفر أعلنوا انضمامهم إلى التظاهرات الرافضة للعنصرية في البلاد"، مشيراً إلى أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يراقب بحذر الدعوات إلى التظاهرات رغم منعها من قبل الشرطة الفرنسية في كل البلاد.

وفي وقت سابق، اندلعت مواجهات بين الشرطة ومحتجين في باريس خلال تظاهرة، منددة بالعنصرية، نظمها أقارب الشاب الأفريقي آداما تراوري الذي قتل أثناء توقيفه عام 2016، شارك في التظاهرة 20 ألف شخص رغم أن الشرطة حظرتها بسبب كورونا.

وتحدثت وسائل الإعلام الفرنسية عن تخوف كبير في قصر الأليزيه ولدى الحكومة الفرنسية من الدعوات والتحضيرات التي تجري على قدم وساق لتنظيم تظاهرات احتجاجية في المدن الفرنسية خلال الأيام المقبلة.