المرشد الإيراني معزياً بشلّح: المقاومة الفلسطينية فقدت عنصراً صادقاً جداً

المرشد الإيراني يرسل برقية تعزية بوفاة الأمين العام السابق لحركة الجهاد الإسلامي رمضان شلح، ويؤكد أنه بوفاة الفقيد، فقدت المقاومة الفلسطينية عنصراً صادقاً جداً وذا قيمة عالية، وقائد الحرس الثوري بقول إنه "لاشك أن جغرافيا المقاومة والانتفاضة الفلسطينية سوف لن تنسى أهداف هذا المجاهد الأبي السامية والمشرقة".

  • المرشد الإيراني معزياً بشلّح: المقاومة الفلسطينية فقدت عنصراً صادقاً جداً
    المرشد الإيراني والراحل رمضان شلح (أرشيف)

أرسل المرشد الإيراني السيد علي خامنئي يرسل برقية تعزية بوفاة الأمين العام السابق لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين رمضان شلح.

وتوجه خامنئي بالعزاء للشعب الفلسطيني، وجميع المجاهدين الملتزمين بالقضية الفلسطينية، وخصوصاً حركة الجهاد الإسلامي، معتبراً أن المقاومة الفلسطينية "فقدت عنصراً صادقاً جداً وذا قيمة عالية".

وأعرب عن أمانيه أن "يسد الذين يحلون مكانه هذا الفقدان، وأن يسيروا على طريق المجاهدين أمثال فتحي شقاقي ورمضان عبدالله".

بدوره،القائد العام للحرس الثوري حسين سلامي  عزّى بوفاة الراحل رمضان شلّح، فقال "تلقينا وكل كوادر حرس الثورة الاسلامية ببالغ الاسى والأسف نبأ الرحيل المؤلم للمجاهد العظيم والمناضل الدؤوب للانتفاضة الفلسطينية المقدسة الاخ الجليل الدكتور رمضان عبدالله شلح الامين العام السابق لحركة الجهاد الاسلامي في فلسطين".

وأضاف: لاشك أن جغرافيا المقاومة والانتفاضة الفلسطينية سوف لن تنسى أهداف هذا المجاهد الأبي السامية والمشرقة الذي يذكّر بالارادة والمقاومة الصلبة للشعب الفلسطيني المظلوم ويبشر بتحرير القدس ومستقبل مشرق وزاخر بالامل والفخر لهذا الشعب البطل والقضاء على الكيان الصهيوني المجرم والقاتل للاطفال وازالة هذه الغدة السرطانية من المنطقة، وستحتفظ في ذاكرتها التاريخية بذكرى هذا المجاهد إلى جانب قائد المقاومة الشهيد قاسم سليماني والشهيد فتحي الشقافي وترفع راية المقاومة الخالدة دوما"..

وفي وقت سابق، قال قائد قوة القدس العميد إسماعيل قاآني إن الراحل رمضان شلّح "وقف بشجاعة وبصيرة أمام كل الانحرافات"، مؤكداً على "الاستمرار في النهج الذي خطّه وطبّقه الشهيد الفريق قاسم سليماني".

وقال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أمس في رسالة له معزياً بوفاة شلح، إنه "بكل تأكيد سيبقى ذكر رمضان شلح حياَ في ذاكرة الشعوب المناضلة كرمز للمقاومة"، مشدداً على أن شلح أمضى تاريخاً طويلاً من الجهاد والنضال ضد النظام الصهيوني، مشيراً إلى أنه قضى حياته في ظروف صعبة مضحياً شجاعاً في سبيل تحرير فلسطين. 

بدوره،أعرب رئيس مجلس الشورى الإسلامي محمد رضا قاليباف عن تعازيه بوفاة شلح. وقال إن "رحيل المجاهد المخلص والقيادي البارز في صفوف المقاومة الإسلامية، والإنسان الذي مضى حياته في طريق تحرير فلسطين والقدس الشريف الدكتور رمضان عبدالله شلح ، أحزن قلوب أنصار المقاومة وأحرار العالم".

وواكبت الميادين في تغطية مباشرة يوم أمس، مراسم تشيع جثمان الأمين العام السابق لحركة الجهاد الإسلامي رمضان عبدالله شلح، في العاصمة السورية دمشق، والذي قضى مساء السبت بعد صراع مع المرض في العاصمة اللبنانية بيروت.

وقال الأمين العام للحركة، زياد نخالة إن الراحل "ترك بصمة واضحة في مسيرة الجهاد والمقاومة باتجاه فلسطين والقدس".