مادورو: إيران وروسيا والصين وكوبا هم أصدقاء حقيقيون لفنزويلا

الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو يؤكد أن المساعدات التي قدمتها إيران وروسيا والصين وكوبا أثبتت أنهم أصدقاء حقيقيون لفنزويلا، وكان مادورو شكر طهران على إرسال ناقلات وقود إلى بلاده.

  • مادورو: إيران وروسيا والصين وكوبا هم أصدقاء حقيقيون لفنزويلا
    مادورو: أميركا عرضت 20 مليون دولار كمساعدة لفنزويلا، ولكن لم يتم تقديم دولار واحد حتى الآن

أكد الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو أن إيران وروسيا والصين وكوبا هم أصدقاء حقيقيون لفنزويلا.

مادورو شدد على أن مساعدات هذه البلدان بما في ذلك المساعدات الإنسانيّة، أظهرت أنهم أصدقاء حقيقيّون لفنزويلا.

وأضاف أن "الولايات المتحدة عرضت 20 مليون دولار كمساعدة لفنزويلا، ولكن لم يتم تقديم دولار واحد حتى الآن"، على حد قوله.

وكان مادورو شكر طهران على إرسال ناقلات وقود إلى بلاده، مشيراً إلى أن من المُقرّر أن يزور إيران قريباً، وأنه سيشارك في اجتماع للَّجنة المشتركة مع مسؤولين من البلدين للتوصل إلى اتفاقيات في مجالات عديدة.

وبعث المرشد الإيراني السيد علي خامنئي، في وقت سابق اليوم رسالة شكر إلى طاقم ناقلات النفط الإيرانية الخمسة التي نقلت الوقود إلى فنزويلا. 

وقال السيد خامنئي لطاقم الناقلات: "قمتم بعمل عظيم وخطوتكم كانت حركة جهادية رفعتم فيها إسم البلاد عالياً". 

واكتمل وصول ناقلات النفط الإيرانية إلى فنزويلا مطلع الشهر الجاري بوصول خامس وآخر ناقلة إلى المياه الإقليمية الفنزويلية، التي دخلت برفقة سفن قتال فنزويلية ختمت مساراً طويلاً استمر لأسابيع، ورحلة استراتيجية هدفها إيصال الوقود إلى الشعب الفنزويلي المحاصر أميركياً، حاملة نحو مليون ونصف مليون برميل من الوقود ومشتقاته، فضلاً عن قطع غيار وخبراء لإصلاح المصافي الفنزويلية لكي تعود إلى العمل بعد أشهر من التوقف.

ورأى محللون مراقبون أن اكتمال وصول الناقلات يشكل صفعة لواشنطن، وكسر الهيمنة الأميركية، وأظهر فشلاً تجلى في عجز الولايات المتحدة عن التصدي للناقلات الإيرانية، خاصة وأن الجهات المسيطرة على الممرات الدولية لم تستجب للمطالب الأميركية بمنعها.