20 طلقة... الشرطة الأميركية تطلق وابلاً من الرصاص وتقتل شاباً

مقطع فيديو وحشي يظهر رجال شرطة في ولاية يوتا الأميركية وهم يطلقون 20 طلقة على الأقل، على شاب يبلغ من العمر 22 عاماً وهو يحاول الفرار منهم.

  • 20 طلقة... الشرطة الأميركية تطلق وابلاً من الرصاص وتقتل شاباً
    أصيب برناردو بالاسيوس كارباخال بالرصاص القاتل في 23 مايو/أيار 

أظهر مقطع فيديو وحشي رجال شرطة في ولاية يوتا الأميركية وهم يطلقون 20 طلقة على الأقل، على شاب يبلغ من العمر 22 عاماً وهو يحاول الفرار منهم.

وأصيب برناردو بالاسيوس كارباخال بالرصاص القاتل في 23 أيار/مايو عند هروبه، وذكرت تقارير حصلت عليها الشرطة زعمت أنه كان يقوم بأعمال سرقة.

وصرخ أحد ضباط الشرطة أثناء المطاردة، حوالي الساعة الثانية صباحاً، "أرني يديك!" ثم أضاف، "دعه جانباً (المسدس)"، حسب التقرير.

وتظهر اللقطات، كيف يقع الشاب الهارب مرتين ثم ينهض ويقع للمرة الثالثة ويأخذ شيئاً من الأرض ويستمر في الجري.

وذكرت الشرطة أنها عثرت على سلاح بالقرب منه بعد إطلاق النار عليه، على الرغم من أن ذلك لم يظهر في لقطات الكاميرات المحمولة لرجال الشرطة الثلاثة، حسب صحيفة "ذي سولت ليك".

وقالت شقيقته "إلسا كارينا بالاسيوس" للصحيفة بعد مشاهدة الفيديو يوم الجمعة الماضي، "لم يكن عليهم قتله، لم يكن عليهم إطلاق النار كل هذه المرات الكثيرة. فهو كان يركض وكان خائفاً".

وقال محامي العائلة، إن "الشاب لم يكن يشكل تهديداً للشرطة ولم يواجههم". ونشر مقطع الفيديو المثير للقلق بعد أسبوع من بدء الاحتجاجات الليلية في سولت ليك سيتي، ولاية يوتا، على مقتل جورج فلويد أثناء احتجازه من قبل شرطة مينيابوليس في 25 أيار/مايو.

وتتواصل التظاهرات في العاصمة الأميركيّة واشنطن وفي عدد من المدن كنيويورك وبوسطن وشيكاغو، احتجاجاً على مقتل جورج فلويد.