الاحتلال يعتقل 22 مواطناً من الضفة بينهم طلبة في الثانوية العامة

يعتبر مدير مركز أسرى فلسطين للدراسات أن ملاحقة الطلاب وحرمانهم من حقهم في التعليم يشكّل خرقاً للعديد من المواثيق والقوانين والأعراف الدولية.

  • الاحتلال يعتقل 22 مواطناً من الضفة بينهم طلبة في الثانوية العامة
    الاحتلال يعتقل 22 مواطناً من الضفة بينهم طلبة في الثانوية العامة

أعلن نادي الأسير أن قوات الاحتلال اعتقلت منذ مساء أمس وحتى صباح اليوم الثلاثاء 22 مواطناً من الضفة، بينهم طلبة في الثانوية العامة. رافق ذلك اعتداءات على المواطنين، وتخريب لمحتويات المنازل، واستدعاءات. 

وقال النادي في بيان أصدره اليوم الثلاثاء إن 7 مواطنين جرى اعتقالهم من عدة أنحاء في الخليل. واعتقل الاحتلال 4 طلاب من بلدة نحالين قضاء بيت لحم . وجرى اعتقال 7 مواطنين من عدة أنحاء في نابلس.

يُضاف إلى المعتقلين 3 مواطنين من بلدة العيساوية في القدس، ومواطن آخر جرى اعتقاله من بلدة بردلة في الأغوار الشمالية، وهو أحمد تحسين صوافطة.

وأكد الباحث رياض الاشقر، مدير مركز أسرى فلسطين للدراسات، أن الاحتلال الإسرائيلي يواصل استهداف طلبة الثانوية العامة بشكل متعمد خلال فترة الامتحانات، لتدمير مستقبلهم وحرمانهم من إكمال تعليمهم.

وأشار الأشقر إلى أن عدد طلاب التوجيهي (الثانوي الثالث) المعتقلين ارتفع منذ بدء امتحانات الثانوية العامة للعام الجاري وقبلها بأيام قليلة.

وأضاف أن الاحتلال يعرّض مستقبل هؤلاء الطلاب للخطر، باعتقالهم تزامناً مع الامتحانات النهائية للثانوية العامة، التي تؤسس لمرحلة انتقالية مهمة بالنسبة إلى هؤلاء الطلاب. كذلك، إن اعتقالهم يشكّل خطراً حقيقياً على حياتهم في ظلّ انتشار جائحة كورونا.

واعتبر أن ملاحقة الطلاب وحرمانهم من حقهم في التعليم يشكل خرقاً للعديد من المواثيق والقوانين والأعراف الدولية، ولا سيما المادة 94 من اتفاقية جنيف الرابعة، وكذلك بعض المواد الواردة في الفصل الخامس من اتفاقية جنيف الثالثة.

ودعا الأشقر المؤسسات الدولية، وفي مقدمتها الأونيسكو، إلى التدخل لحماية الطلاب الفلسطينيين من إجراءات الاحتلال التعسفية بحقهم، والعمل الجاد والضغط على سلطات الاحتلال لإطلاق سراح كل الطلاب من السجون.