الأسير المريض إياد أبو ناصر يدخل اليوم عامه الـ18 والأخير في سجون الاحتلال

ينهي الأسير المريض إياد أبو ناصر هذا العام محكوميته في سجون الاحتلال الممتدة على طول 18 عاماً، فيما يدخل أسرى فلسطينيون آخرون أعواماً جديدة في سجون الاحتلال.

  • الأسير المريض إياد أبو ناصر يدخل اليوم عامه الـ18 والأخير  في سجون الاحتلال
    وجهت لإياد أبو ناصر تهمة الانتماء والعضوية في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين وجناحها العسكري سرايا القدس

يدخل الأسير المريض إياد أبو ناصر (37 عاماً)، من قطاع غزة، اليوم عامه الثامن عشر والأخير على التوالي  في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت أبو ناصر في 9 حزيران/ يونيو 2003، ووجهت له تهمة الانتماء والعضوية في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين وجناحها العسكري سرايا القدس، والمشاركة في عمليات للمقاومة ضد قوات الاحتلال.

وأصدرت محكمة الاحتلال بحقه حكماً بالسجن الفعلي لمدة 18 عاماً، أمضى منها 17 عاماً ودخل في عامه الأخير اليوم الثلاثاء.

ويعاني الأسير إياد أبو ناصر أحد من وضع صحي سيء جداً وآلام حادة في الرأس والصدر والبطن نتيجة سياسة الإهمال الطبي المتعمد بحقه، وقد أجريت له ثلاثة عمليات جراحية وجميعها فشلت، منها اثنتين بمنطقة البطن في مستشفى "آساف هروفيه"، وفشلت بسبب النسيان المتعمد والإهمال الطبي من قبل الأطباء الصهاينة. بالإضافة لمعاناته مع الآلام في الكتف الأيسر، ومشكلة في الدم تؤثر على عمل الكبد والطحال.

وأجريت له عملية جراحية ثالثة في الجرح نفسه بعدما ساء وضعه الصحي إثر مماطلة وتسويف رافقها آلام ومعاناة شديدة، وتم اكتشاف الخيوط البلاستيكية في العملية الثالثة وإزالتها. ويقبع حالياً في سجن النقب الصحراوي.

هذا ويدخل ثلاثة أسرى محكومون بالمؤبد، أعواماً جديدة داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي وهم: الأسير إبراهيم صالح مصطفى علقم (44 عاماً)، من مدينة رام الله المحكوم بالسجن المؤبد ومعتقل منذ عام 2006، ويدخل عامه الـ15  في سجون الاحتلال.

كذلك الأسير إبراهيم مسعد إياس هاني (45 عاماً) من الخليل، المحكوم بالسجن المؤبد ومعتقل منذ عام 2006، ويدخل عامه الـ15 في سجون الاحتلال. وأيضاً الأسير عماد صادق نيروخ من الخليل، يدخل عامه الـ17 في سجون الاحتلال، وهو محكوم بالسجن المؤبد و25 عاماً.